مـنـتـدى الـعـرب الـمـسافـرون

هذا الموقع مخصص للسياح العرب وهو احد افضل المواقع المخصصة للسياحة و مساعدة المسافرين ، و هو أحد مواقع شبكة منتديات مكتوب !Yahoo ، انضم الان و احصل على فرصة متابعة أخبار و معلومات و صور و مقاطع فيديو من كل دول العالم.



موضوع مغلق
صفحة 1 من 20 1 2 3 4 5 6 7 8 11 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 193
Like Tree0Likes

الموضوع: سقف الارض (النيبال)ارض الهملايا واول تقرير عربي لرحّال الخبر 2006م

  1. #1
    رحال الخبر الصورة الرمزية وائل الدغفق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    871



    Thumbs up سقف الارض (النيبال)ارض الهملايا واول تقرير عربي لرحّال الخبر 2006م

    [align=left][/align]


    [SIZE="6"]
    رحلة رحّال الخبر الى النيبال اغسطس 2006
    لقد كانت النيبال في ذاكرتي ردحا من الزمن وقد سبقت الارتحال اليها بتجميع بعض المعلومات والخرائط وان كانت شحيحة تلك التي بالعربية سواء بالمكتبات أو الانترنت.
    ولكن النيبال بلد قديم سياحيا وقد كتب عنه الرحّالة الغربيين كثيرا ولذا كان الباب مفتوحا للعرب وأرجو أن أكون منهم حيث ان موضوعي قد يكون الاول الكترونيا فلم اجد من ولج هذا الباب لهذا المكان الجميل المنسي في خارطة السياحة العربية.
    ويسرني أن أكون أول رحّالة عربي رفع اللثام عن هذا المكان بطريقة حديثة وبتقرير شبة مكتمل عن الدولة التي احتكرها الغرب أزمنة، ومن خلال رحلتي في هذا المنتدى العربي يسعدني أن أضع للمتصفح العربي خارطة إضافية لبلد مضياف كالنيبال.
    ولست أبالغ أن قلت إن هذا هو أول تقرير مصور وملموس بالطريقة العربية وعلى الانترنت.
    وأرجو أن أوفق بنقل رسالتي إليكم ومن خلال أدب الرحلات الذي أنادي به عربيا وهو أدب صار له رواد من خلال الانترنت وصار له منتديات كمنتدانا المبدع هذا ، وأسال الله العلي العظيم أن يكون هذا العمل مباركا وبتشجيعكم مستمرا وناجحا بأذن الله .
    ونبدأ رحلة التجوال في بلد الجبال والوديان
    النيبال
    إحدى الدول الصغرى بشبه القارة الهندية،قلما يسمع عنها العالم بسبب موقعها المنعزل ووعورة تضاريس أرضها ، وبعدعا عن العالم الخارجي ، فنيبال دولة داخلية لاسواحل لها ، وتوجد بين ثنايا جبال الهملايا الوعرة ، ونتيجة هذه السمات لم تندمج مملكة نيبال في الوحدات السياسية الكبري بشبه القارة الهندية ، فظلت مملكة منذ عدة قرون وخططت حدودها في القرن الثامن عشر الميلادي وتنقسم البلاد ألى أربعة أقاليم ، الإقليم الشرقي ،والإقليم الأوسط ، واللإقليم الغربي والإقليم الغربي الأقصي ،وتشمل الأقاليم أربعة عشر مقاطعة تشمل بدورها 75 ناحية
    موقعها
    تجاورها التبت من الشمال ، وتحدها الهند من الشرق والجنوب والغرب وطول البلاد يمتد من الغرب إلى الشرق ، وعرضها بين الشمال والجنوب وتبلغ مساحتها 141،000 كيلو متر مربع ، وعدد سكانها 18،237،000 نسمة حسب تقدير 1408 هـ-1988 موعاصمتها كنمندو .
    التضاريس
    أرض نيبال جبلية وعرة ، تتألف من سلاسل عالية من الجبال التي تمتد من الغرب الى الشرق ، وأحياناً من الجنوب والشمال ويتراوح ارتفاعها بين 3000 متر و8000 متر ، وتضم أعلى قمة حبلية في العالم وهي قمة إفرست 8848 مترا ، كما تضم السلاسل الجبلية وديانا داخلية تسيل خلالها الروافد النهرية العديدة وأحيانا تضم الوديان المستنقعات مثل مستنقع تراى وتنصرف مجاريها المائية إلى نهر برهما والجانج
    الأحوال المناخية
    يتصف مناخ نيبال بالبرودة خصوصا فوق المرتفعات فهناك العديد من القمم تغطيها الثلوج الدائمة ، وتنخفض الحرارة الى مادون درجة التجمد أما الوديان المحمية بالسلاسل الجبلية فتمتع بالدفىء نوعا ما ، لذلك يتجمع بها معظم سكان البلاد ، والصيف حار فى الوديان بارد فوق القمم الجبلية ،والأمطار تعود الى النظام الموسمي الصيفي المسيطر على شبة القارة الهندية الباكستانية
    السكان
    قدر عدد السكان فى سنة 1408 هـ -1988 م بحوالي 18،2 مليون نسمة ، وينتمي هذا العدد إلى أصول جنسية عديدة ، ففي نيبال حوالي 40 لغة ، فهناك لغة مغولية يتحدث بها سكان نيبال القاطنين فى المناطق الجبلية الرتفعة من الهملايا شمال البلاد (لغة التبت ) ، وهناك عدة لغات هندية غاى جانب هذا فى الغرب يتحدث السكان لغة أهل كشمير ، وتنتشر لغة البوماوية والأردية ، وهطذا تتعدد العناصر فى نيبال وحوالي 60% من سكان البلاد يعيشون في الأودية الجبلية ،وفرابة 40% من السكان ينتشرون في إقليم تيراي .
    النشاط البشري
    الزراعة حرفة السكان الأولي ،ويعمل بها حوالي 90% من القوة العاملة وتشغل الأراضي الزراعية حوالي 10% من مساحة البلاد ، وأبرز الحاصلات الزراعية الأرز ، والقمح ، والجوت ، والفاكهة ،وتزرع فى الوديان المحمية بالمرتفعات وقد جففت مساحة كبيرة من مستنقع تيراي ، واستغلت فى الزراعة ، وكان المستنقع موطناً لمرض الملاريا ، وفى البلاد ثروة غلبية تستغل فى قطع الأخشاب وتصديرها إلأى الهند ،وإلى جانب هذا يمارس أهل نيبال العي وتربية الحيوانات ، وفى البلاد العديد من الخامات المعدنية لم يكشف النقاب عنها .
    العلم الرسمي للبلاد وهو علم مميز حيث يتكون من قطعتين مثلثتين احداهما هلال ونجمة والاخر نجمة كبيرة .

    خريطة للدولة واهم الطرق والمدن فيها

    ومخطط رحلتنا من كتماندو العاصمة ثم غربا 200 كيلو إلى المدينة الاجمل (بخارى) ثم جنوبا 150 كيلو إلى محمية (جتوان) ثم 60 كيلو إلى الشرق إلى مرتفعات (دامان) ثم إلى مرتفعات (ناجركوت ودولكهيل ) إلى الشرق من العاصمة

    موقع الدولة شمال الهند وجنوب غرب الصين
    العاصمة كاثماندو
    اللغة الرسمية النيبالية
    نظام الحكم ملكية ولكن حاليا بعد فوز المتمردين الماويين اصبحت جمهورية
    الاستقلال (توحيد) 1768
    مساحة 147,181 كم
    عدد السكان 25,284,463
    - الناتج القومي 38,290,000,000$
    - الناتج القومي للفرد 1,400$
    العملة روبي (NPR) 72 روبية لكل دولار امريكي
    فرق التوقيت +5,45 (UTC)
    رمز المكالمات الدولي 977+
    اسعار الطيران الداخلي بين مدن النيبال
    [Domestic Flight Of Nepal ]
    From To Price Internal tax Schedule
    USD NPR USD NPR
    Kathmandu Bhairawa 79 2220 2 150 Daily
    Kathmandu Bharatpur 61 1160 2 150 Daily
    Kathmandu Bhadrapur 109 2950 2 150 Daily
    Kathmandu Biratnagar 85 2585 2 150 Daily
    Kathmandu Lukla 91 1665 2 150 Daily
    Kathmandu Mahendranagar 165 4760 2 150 Saturday
    Kathmandu Mountain 109 4800 2 150 Daily
    Kathmandu Nepalgunj 109 3500 2 150 Daily
    Kathmandu Phaplu 85 1480 2 150 Daily
    Kathmandu Pokhara 67 1710 2 150 Daily
    Kathmandu Dhangadhi 164 4200 2 150 Daily
    Kathmandu Simra 55 970 2 150 Daily
    Kathmandu Tumlingtar 63 1985 2 150 Daily
    Pokhara Jomsom 61 970 2 150 Daily
    Pokhara Manang 50 590 2 150 Seasonal
    مواقع الكترونية للنيبال
    http://www.welcomenepal.com/nepal/safe.asp
    موقع تجارب غربية لزيارة النيبال
    http://www.travelblog.org/Asia/Nepal/blog-46929.html%20
    من هنا ابتدأنا من مطار كتماندو الدولي وهو مطار متوسط البناء مرتب وليس بالكبير وعند الدخول إلى بوابة القدوم ومن طيارتنا القادمة من البحرين والتي كانت ممتلئة بالعمال العائدين إلى وطنهم وبعض الغربيين نزلنا إلى حيث منصة الجوازات ومنصة الفيزا التي تقدم للجميع ولمدة عشرة أيام لقاء مبلغ وقدره 30 دولار للجواز وكل مايطلب من مستندات وشروط فقط المبلغ والجواز وصورة شمسية .
    ولمن لايرغب المكوث في النيبال اكثر من ثلاثة أيام فلا يحتاج للفيزا .
    صورة للبوابة الخارجية حيث مواقف التكاسي والباصات

    وقبل خروجنا من المطار حجزنا فندق لليلة واحدة وكنا ثلاثة اشخاص بمبلغ 45 دولار للغرفة بثلاثة اسرة ، وطبعا صرفنا 100 دولار من البنك للخردة والصرف لكل دولار يقابلة 72 روبية نيبالية ، والريال السعودي يساوي 19 روبية

    وانتقلنا عبر سيارة الفندق عبر ازقة كتماندو الضيقة وشوارعها المكتضة بالمارة والابنية القديمة والمتراصة والتي فتحت اسفلها المحال التجارية المنوعة وبطريقة عشوائية بحته حسب الحاجة والرغبة ، وباحجام غير متوازنة والصورة ابلغ من شرحي.

    وطبعا المدينة ليست بذات الحجم الضخم ولكنها تعتبر متوسطة الاتساع لوجودها في وادي كتماندو واشهر حي في المدينة العاصمة هو حي (ثيمال) ويعتبر مثل حي العليا بالرياض فهو الافضل للتجار والفنادق ولرغبة اكثر السياح في السكن والتجول بين ثنايا سككه وازقته المتراصة بكثير من المحال والمطاعم والفنادق والخدمات السياحية التي تعنى بتقديم السفر إلى جبال الهملايا وخدمات التسلق والتمشية عبر طرق خاصة في الجبال (TREKKING) او الترفية الرياضي كالتجديف النهري(RIVER RAFING) وكثير من الامور والانشطة السياحية التي يرغب السياح في مزاولتها في النيبال نظرا لرخصها ولوجود النكهة الاسيوية الفريدة لهذه البلاد وتميزها عن غيرها .
    هنا احد شوارع حي (ثيمال)

    والحي فيه الكثير من المحال التجارية التي جلبت للسياح جميع الأنواع من غرائب وعجائب البلد لعرضها بطريقة ملفته كالتي ترونها

    بعد وصولنا إلى الفندق وكان وصولنا السابعة والنصف تقريبا صباحا فلم نضيع الوقت بل قصدنا احد المكاتب الخدمية التي توفر بعض الأنشطة كتأجير سيارة والفنادق للتجول في النيبال خلال فترة تواجدنا فيها وهنا لاحد الناشطين في مكتب للخدمات يشرح خط سير مقترح والرحّال يضع النقاط الأساسية للرحلة

    وانتهينا من النقاش المطول للرحلة ونقاط التوقف وذلك بالاتفاق معهم حول استئجار سيارة بالسائق ولمدة ستة أيام نتجول فيها ويضمن العرض أيضا السكن في فنادق منوعة الدرجة بين الثلاثة نجوم والخمسة (طبعا النجوم النيبالية لاتساوى بالضرورة النجوم الأوربية ولكن بالاسم ممكن ).
    وكان الاتفاق للستة أيام على التالي :
    1- زيارة معالم العاصمة كاملة (كتماندو)
    2- جولة رياضية للتجديف(RIVER RAFING) في نهر (تريسولي -Trishuli) ساعتين ونصف مع الغذاء
    3- التوجه لمدينة بخارى والمبيت ليلتان وضمنها التجول بالمدينة ورؤية معالمها
    4- التوجه من بخارى إلى الجنوب (محمية جتوان الوطنية – Chitwan National Park) وقضاء ليلة في احد المنتجعات والتجول بالفيلة داخل المحمية
    5- ومن جتوان إلى جبل (دامان -Daman) والمبيت في فندق دامان ذي الخمسة نجوم على ارتفاع 2480 متر .
    6- ومن دامان إلى جبل (ناجركوت -Nagakot) وهو إلى الشرق عبورا بكتماندو وفي فندق فيو بوينت وإطلالة على الهملايا
    7- ومن ناجركوت إلى الجنوب وعلى قمة اخرى (دوليكهيل-Dhulikhel) وفي الفندق الاخير وجلسة رومانسية تطل على وديان وقمم الهملايا وفندق ذي لربع نجوم .
    8- واخيرا اليوم الاخير مرورا على مدينة (بوختابور الملكية القديمةBhaktapur ) وزيارة لمهرجان للبوذيين
    .
    وهي زيارات مفعمة بالحيوية والتغيير من طبيعة إلى تاريخ إلى انشطة رياضية واستمتاع بفنادق مختارة عبر طول البلاد وعرضها خلال ستة ليالي وسبعة ايام مليئة بالمشاهدات والصور التي نشرككم معنا ونضع بها خطوة جديدة للسائح العربي فالى البداية .
    وطبعا فقد تم الاتفاق مع المكتب السياحي لزيارة تلك المدن ككتماندو وبخارى وجتوان ودامان وناجركوت ودولكهيل وبوختابور مع السكن ، ويشمل العرض رحلة نهرية (تجديف -RAFTING) ولثلاثة اشخاص بمبلغ اجمالي وقدره 3000 ثلاثة الاف ريال سعودي
    واعتبرت ان المبلغ مجزي لنا ووافقت على الانطلاق فور الدفع وبداية الانشاط.
    بسم الله ابتدأنا واستلمنا السيارة وسار معنا السائق فقد تم استلام اوراق حجزالفنادق بالفطور والبداية هنا في جولة سياحية لرؤية كتماندو .
    .
    وطبعا الان خطة زيارة المعالم المهمة في العاصمة كتماندو وهي على النحو التالي
    - بركة الكوبرا(NAJ BUKARI)
    - معبد البوذا الاكبر في النيبال (بودانات –Boudha nat)
    - معبد الهندوس وبوذا ومنطقة حرق الجثث (باشوباتي نات – PASHUPATI NAT)
    - ساحة ميدان دوربار كتماندو الشهيرة (Kathmandu Durbar Square)
    - بيت الالهة (كوماري)
    - معبد القردة على تلة تشرف على العاصمة (سويمبوناث استوبا) (Swayambhunath Stupa)
    - المركز التجاري (The Kathmandu Mall)
    - سوق الحي الصيني(China Town Shopping Center)
    - مسجد (كشمير جامع)
    - ميدان دوربار لمدينة باتن (Durbar Square Patan)
    -

    وهنا اول موقع نزورة في كتماندو بعد الاتفاق مع المكتب السياحي وهو موقع لبركة الكوبرا(NAJ BUKARI) وتسمى لديهم – ناج بوكاري - وقد انشئت قبل 500 عام من قبل الهندوس تعبيرا للكوبرا المقدسة ، وهي ثعبان مقدس لدى اهل الطوائف الهندوسية والبوذية وزيارة سريعة للتعرف على حياتهم ومعتقداتهم .

    توقفت ونحن في تجوالنا في المدينة لأحد الباعة المتجولين وهو يبيع علب زجاجية بها مرطب يشابه البيبسي والسفن اب ولكن بطريقة ذكرتني بالزبير والبصرة قديما حيث ان العلبة الزجاجية مازالت تستعمل لديهم وهي التي كنا نستعملها (للنامليت) شراب حلو ومعبأ بزجاجة مغلقة بخرزة في أعلاها لمنع غاز الستيم من الخروج .

    وهنا لأحد اكبر المعابد البوذية في النيبال وهو (بودانات –Boudha nat) .

    القرود وهي تطوف بين حدائق المدينة تنتظر من يجود عليها بقطعة خبز او ان يكون كريما ويرمي بموزه تحتفل هي ورفيقاتها بأكلها .
    ومما يرى في كتماندو ظاهرة البوذيين وطرقة تلطيخهم لوجوههم ولبسهم بقطع بالية من الملابس كنوع من الزهد ولكن زهدا شكليا وما رأيناه منهم يدل على هدفهم من ذلك بالاستجداء من المارة وخاصة السياح وعدم رغبتهم بالصور إلا في حالة الدفع المقدم!!
    ويرى احد المبتذلين وقد لطخ وجه ولبس حلة العمل ووقف أمام المارة وحين هممت بتصويره فزع وقام وأشار بيديه (يشير إلى الدراهم) ولكن هيهات أن أعطيه فالسيارة منطلقة والصورة أخذناها وخله ينفعه زهده المختلق!!


    وهنا اكبر تجمع للمعابد في كتماندو وهو معبد (باشوباتي نات – PASHUPATI NAT) وهو بقرب المطار ويقع على نهر (باجماتي - BAGMATI) ويحتوي على معبدين للهندوس والبوذيين سويا وبه تجرى مراسم الحرق للموتى من الديانتين ، ونرى في الصورة النهر وعلى جال النهر توجد المصاطب وهي تسمى (غات) لوضع الأخشاب من أشجار المانجا والصنوبر ثم يضع الميت بعد ان يمر بعدة طقوس أولها يضع على جال النهر وتبلل قدميه لعدم تسلل الأرواح الخبيثة على زعمهم ومن ثم يحمل إلى موقع النيران مع الطواف ثلاث مرات حول الخشب باتجاه عقارب الساعة ، وهنا ويكون اتجاه الجسم شمالي جنوبي وثم يبدا الابن الأكبر بعد ان جهزت تحت الميت سبع طبقات من الخشب الممتاز فيقوم الابن بفتح الشعلة الأولى في رأس الميت تكريما له (وايما تكريم ؟؟) وثم تشتعل النار وتسعر الجثة ريثما ينتظر المسعّر النهاية ويقوم بالتأكد من اشتعال النار والجسد جميعها وثم يرمى بالرماد في النهر مباشرة

    وهنا نرى اشتعال النار في الهشيم وفي الجسد وما نراه أسفل النهر وتحت المصطبة بعض الأولاد وهم يبحثون في رماد الجثث السابقة التي رميت لعلهم يجدون بعض من الذهب والتي لم تحترق مع الميت وهي بقايا الاسنان المركبة وكما قيل (مصائب قوم عند قوم فوائد)

    وهنا لحظة اندلاع النيران في جسم الهندوسي .

    هنا المكان الأكثر تقديسا للمعبد والذي لايسمح بالدخول لغير اصحاب الديانة ، والنهر يمر عبر مجراه وهم يستعدون لمراسم الحرق لجثة اكثر احتراما لعله وزيرا او تاجرا معروفا

    ومما سبق شرحه لطريقة وضع الميت قبل الحرق أن يمدد في النهر بحيث تبلل قدميه

    وكنا نحن في الضفة الشرقية،حيث نشرف على جميع الطقوس نظرا لارتفاعها وإشرافها على المكان كله ، فهي ربوة تسمى (كاليش) بنيت على مدارجها في مواجهة النهر سلسلة من الصوامع المخروطية البيضاء ذات القمم المزخرفة، وكل طابق من الصوامع يحف به ممشى يحاذي النهر ويطل عليه، أما القمة، فهي غابة مشجرة وممشاها المطل على النهر يشكل شرفة تطل على (بانوراما( المكان كله.
    ثمة جسران يربطان بين الضفتين طول كل منهما أمتار قليلة بعرض النهر محدود المجرى كما نراها في الصورة اعلاه ، وعند مدخل الجسر الأقصى يصطف بائعو الحلوى والزهور الصفراء، فالعبور يقود إلى ضفة المعابد والدفن حرقاً.


    وهنا في اللقطة اعلى ، بعض اللقطات للكهنة والزهاد المتلونين بالتراب والطين ومنظرهم الذي يبعث على الشفقة فيما هم غارقون في التيه والظلمات .
    الحمد لله على نعمة الإسلام
    وكان لقاء مع (اليوجيين)، (نساكا)، هندوسا شديدي النحافة، سائبي الشعور، كما في الصورة أعلى ، طلوا أجسادهم العارية بخليط من التراب والجير وجبهوا رءوسهم بعلامات (التيكا) الحمراء، وما كنا نقترب من أحدهم حتى يسارع بتحيتنا على طريقته: يلف ساقه حول رقبته أو يطوي جسده كله كأنها لفاقة من مطاط، ثم بمد يده أو وعاءه طالباً العطاء
    عند قمة الربوة، جلسنا ننظر ونحن نحمد الله تعالى على نعمة الإسلام حيث هدانا وأنار لنا الطريق القويم.
    وأكملنا النظر فيما حولنا ، فكأننا في شرفة تنكشف عبرها (باشوباتي ناث)، من أول النهر الذي يأتي من التلال عن يميننا إلى آفاقه المنحدرة في البعيد، نهر غائض كأنه سبخة متعفنة، يمتلىء بتراب الأرض ورماد الموتى، وتتصاعد روائح عفونته حتى أنوفنا عند قمة التل، ومع ذلك، نرى في آفاقه نساء (يتطهرن) في مائه الحسير بعد كل دورة حيض، وقبل ارتداء (الساري) الجديد، وثمة (حجاج) يغسلون في غياضه السوداء أجسامهم وذنوبهم، أما طباعو القماش الملون، فإنهم كانوا (يباركون) قوالب الطباعة الخشبية بغمسها في غياض النهر، ثم في أوعية ألوانهم الزاهية التي يطبعونها على قطع القماش الأبيض وينشرونها على ضفاف نهر الرماد!
    وهنا مدخل المعبد الذي لايسمح فيه لغير أهل الهندوسية والبوذية بالدخول إليه ويوجد في فناءه بقرة من النحاس المصبوغ بالذهب .
    ونرى الثور وقد احتج لدينا ويشكو من المهانة في ديار النيبال حيث ان حقوقه مهدورة لأخته البقرة والتي أخذت جميع الألقاب المقدسة وتركته للخصوبة او للذبح ، فهو ليس من المقدسات في ديانتهم .

    ساحة دوربار كتماندو الشهيرة (Durbar Square)والتي هي عبارة عن غابة من الأبنية المشكلة فيما بين معابد وقصور للملوك وتتناثر حولها المحال لبيع الأنتيكات والتحف للسياح من مرتاديها.

    وهنا تكملة لميدان (دربار) والمحلات التجارية المتراصّة


    وحول الميدان(دربار) يتواجد الكثير من أهل كتماندو في الموقع التجاري لبلدتهم وحيث يكثر استعمال الدراجة النارية لرخص ثمنها ولقلة احتياجها للوقود كما انها مفيدة جدا للزحام الكثيف هنا في كتماندو.

    ساحة (دربار) والباعة للتحفيات

    ومما يعجب له الزائر للنيبال كثرة المعابد والآلهة المتناثرة في الجنبات ففي ميدان دوربار بكتماندو، نلمس حقاً وواقعاً ملموسا لهذه الآلهة، فممكن ان نطلق عليها إنها غابة للمعابد العتيقة والقصور الغابرة، و(الآلهة) من كل نوع، ونيبال بعامة توشك أن تجسد لكل غاية (إلهاً) أو (إلهة)، خاصة وان تداخل الديانات البوذية مع الهندوسية يعطي تنافس لهذه الغاية ، وان كانت آلهة الهندوس هي الأكثر بالتعدد فثمة إله لرعي الماشية هو (باشوباتي)، وثمة إله لشفاء الجروح هو (جانيش)، وهو أيضاً (إله) الأعراس، و(إله) تقوية الشخصية! أما (كالي) المرعبة فهي (إلهة) الولادة، و(شيفا مع سكاندا) هما (إلها) الحرب، و(ناسال) إله الرقص، و(بهيمسان) إله التجارة ..!! وأنا أقول لا إله إلا الله وحده لاشريك تعالى وجل سبحانه الواحد الأحد الفرد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا احد.
    وان تعجب من الالهة المتعددة في النيبال فعجب ذلك الإله والمتصف بإلّهه وجع الأسنان المسمى (فايشا داف) الذي ذكره لي احد النيباليين وهو الواقع في منطقة (إيكاها ناريان) و يتميز بصغر حجمه وتفرده ببناء ذي سقفين كعادة اهل النيبال في بناء معابدهم، ويتميز هذا الإله بوجود لوحة من الخشب وقد ملئت بمجموعة لايستهان بها من المسامير، وهذه المسامير يدقها كل من آلمه ضرسه وبوجودها لدى هذا الإله المزعوم يذهب الالم !!!
    والدهشة لاتنفك عن الزائر في النيبال فكلما سبرت غور معيشتهم فتجد في كل دقيقة عجبا عجاب ومن ضمنها إله (الحبر) الذي يصعد إليه التلاميذ حاملين دفاترهم وأقلامهم عند قمة معبد (سويا مبوناث) البوذي لتنال أقلامهم ودفاترهم البركة على رأس جبل يقارب 2000 متر ارتفاعا.
    كل هذه الآلهة التي ذكرتها والتي يزعمون باطلا بقدرتها على النفع والضر ، كانت رموزاً، ميتة او جامدة ، ومن اكبر مايستدعي الفضول في النيبال خصوصا تلك الالهه الحية والتي يتقمص الاله في بنت بكر تكون حاملة لهذا الإله الضايع والتائه والذي لايتجسد الا في جسد الفتاة ذات الأربع سنوات.
    وتسمى الإلهة (كومارا ديفي) أى الإلهة الحية.
    وهنا بيت الالهة (كوماري) في ميدان دوربار كتماندو ذي الطابقين وبوابة منقوشة باحترافية ويتقدم البوابة مجسدين لاسدين من الجص الملون

    وكومارا ديفي أي بيت الالهه انما هو بناء عتيقاً ذا نوافذ وشرفات من الخشب المحفور بزخارف طواويس وتمائم يرجع إلى منتصف القرن 18، يحرسه أسدان ضاحكان من الجص الملون ويتراكم على قاعدتيهما عشرات الأطفال، يبيعون للسياح صور كومارا و(أنتيكات)، ومجموعات من نقود العالم المختلفة التي وصل إلى أياديهم وأيادي المتسولين.
    دخلت إلى البيت من الباب الوحيد الذي ترونه بالصورة وهو قصير الارتفاع، فالباب واطئ ويفضي إلى باب وراءه، واطئ أيضاً، وكأن الذي أتم بناءة يقصد من ذلك القصر ان ينحني جميع من يدخل لهذا البيت ولكن حرصا منّا على عدم تمكين الانحناء لهم فقد دخلت (القهقرى) وهو المشي بالخلف وعند الدخول إلى الفناء الداخلي عدّلت وجهتي إلى الأمام، ومن داخل المبنى توجد ساحة صغيرة والتي تطل عليها طوابق البيت بنوافذ مشغولة الأطر بخشب داكن ذي زخارف مركبة بديعة، وفي وسط الفناء كان ثمة شجرة مورقة، وجرة ضخمة من الفخار الأحمر وصندوق حديدي بلون أخضر وقفل كبير، لكن فتحة وضع النقود فيه ظلت فاغرة.
    يعتقد النيبالون أن كومارا هي تقمص لـ(الإلهة العذراء) التي تعد وجهاً من الوجوه الاثنين وستين لبارفاتي شاكتي زوجة شيفا، وتقول الأسطورة إن الملك (مالا) تعود أن يلعب النرد مع الإلهة (تاليجو) التي ظهرت له في هيئة بشرية، وذات ليلة، اشتهاها وتحرش بها، فغضب (الإلهة) غضباً شديداً، وأخبرته أنها ذاهبة ولن تعود، فاستوحش الملك وظل يناديها نادماً أن تعود، فسامحته وأنبأته أنها ستعود، ولكن متقمصة صورة عذراء صغيرة طاهرة! ومن هنا، جاءت الإلهة الحية (كوماري) التي تختار بدقة من بين البنات اللائي في عمر بين الرابعة والخامسة، من قبيلة (ساكيا) التي يعمل أبناؤها بصياغة الذهب والفضة، ولابد أن يكون جسدها نقياً من العيوب، وتتوافر به 32 علامة يعرفها كبار الكهنة، ومما علمت من العلامات أن يكون جسدها وبشرتها نظيفة الملمس لاتحمل أي خدش او عيب وصفاء الوجه واتساع العيون كما ان صفاء العين ببياضها وسوادها من غير غبش ولا كدر إلا مالا يعد ولا يحصى من الشروط.
    وهذه صورة من إحدى المجلات للفتاة (كوماري) وهي بكامل أناقتها .

    ومن ثم تخضع لاختبارات قاسية، فتؤخذ إلى مكان مظلم ليخوفها كهان يرتدون أقنعة مرعبة، وتلقي عليها رءوس الجواميس المقطوعة الدامية. ومن تصمد في هذا الاختبار وتبقى هادئة غير مروعة، تكون هي الإلهة الحية، وتخوض اختباراً أخيراً هو أن تستخرج حلي وثياب (الإلهة) السابقة عليها من بين أكداس مشابهة، وبعد هذا الاختبار، ينظر المنجمون إلى طالعها الذي ينبغي أن يتوافق مع طالع الملوك، وبهذا ترسم إلهة حية (كوماري) وتنقل في زى وحلي الكوماري إلي معبد(باهال) الذي اتخذ بيتاً لتلك (الإلهة) من قديم. وهناك تبقي (مقدسة) لا تغادر إلا لحضور احتفالات دينية معينة، محمولة على محفة مفروشة بالزهور، ولا يسمح بأن تلمس قدماها الأرض، وما أن تحيض أو تخرج من جسدها نقطة دم ولو عبر جرح صغير حتى تزول عنها القداسة، وتخرج من بيت (الإلهة) إلى بيتها (البشرى) حيث يسمح لها بأن تتزوج، لكن هيهات، فالنيباليون يعتقدون أن الإلهة السابقة عندما تصير زوجة لبشر، تجلب لزوجها سوء الطالع، ويكون الموت المبكر مصيره.
    الصورة ادناه لباحة البيت وفي الزاوية العلوية نافذة الطفلة الالهه التي تطل على من يدفع بقشيشا !!

    ومزيدا من أكوام الابنية والمعالم الدينية لنواحي ميدان دربار

    صورة لإحدى آلهة الغضب والموت (كالي) بصورة بشعة ولهم أن يتخيلوا ثم يصورا الالهه فيكون لزاما عليهم تقديسها وهي من اختلاقهم فيا سبحان الله !!

    والمعابد أكثر من البيوت وكنما هي تنافس بين ملوك النيبال في تعظيم وتقديس ملك كلا منهم في بناء ينافس به الالولون والآخرون وهنا معبد فيه من تكاليف الفن والحفر والإسراف الذي يكون على حساب البلد الفقير فلو صرفت تلك الأموال والقدرات الفنية للبلد في تنمية العلم والرقي لكانت النيبال من أرقى الشعوب ، ولكن كيف ذلك وهم يقدسون الحجر والبقر ويباركون الميت بتطهيره بروث البقر !!!!

    ومزيدا اخر من انواع العبث الديني

    وهنا أسفل الصورة وهي قصر الخشب وهو معنى المدينة (كاتامندو) فالكلمة مكونة من جزئيين (كات- مندو) فكات هو الخشب ومندو القصر او البيت ، ولهذا القصر الذي ترونه بالصورة هو اصل مدينة كاتماندو فهو بني قبل 500 عام ومن شجرة واحدة فقط!!
    نعم انه مكون من خشب مستخرج من شجرة واحدة لذا حمل هذا الاسم والشهرة والله اعلم .

    في نواحي ميدان دربار يجتمع النساء لبيع الخضروات والخردوات بعد العصر نتيجة خروج الموظفين وفرصة لاكتساب بعض الروبيات .

    في مساء اليوم نفسه اتجهنا الى قمة تشرف على العاصمة وتطل عليها وقد استحلها معبدين للبوذيين والهندوس مشتركين بالمكان وكل فيما يخصه فالبناء على شكل قبة وبرأسه منارة بها العينان والثالثة في الرأس هي لديانة البوذيين وتفقع على تلة غرب العاصمة وعلى الطريق الدائري الغربي واسمها (سويمبوناث استوبا) (Swayambhunath Stupa) كما نراها في الصورة أسفل


    وهنا العينان وأما الثالثة فهي تحت الستارة الحمراء .

    وأما الصورة أسفل فهي تغذية الشموع بزبدة البقر المقدسة فالشموع ليست من الشمع إنما من زبدة البقر ووسطها فتيل ويهتمون بها في دوام الاشتعال لإنارة روحهم الأبدية المزعومة .

    وطقوس وطقوس متوالية لأنواع من الهيام والتفكر للبحث عن الراحة والطمأنينة في زعمهم ولكن هيهات هيهات لمن ترك الحق واتبع هواه فتردى!!.

    ومن فوق التلة صورة للمنطقة المطلة على البلد وصورة للغروب .

    وهنا العاصمة وقت الغروب وقد اكتست باللون الأغبر نتيجة التلوث البيئي الكبير وهي قابعة وسط وادي كتمندو ذي الرياح القليلة والتي تمنع التلوث من الجريان ومكثه فوق المدينة ، واكثر وضوحا في الصباح الباكر حين تأتي الى البلدة وترى الغمامة السوداء وقد توجت سماء العاصمة .

    وفي الصباح كان تجولنا في الوسط حيث المركز التجاري عند ساحة الاستعراض الكبرى وسط العاصمة

    وهنا صورة للمركز التجاري (The Kathmandu Mall) ذي السبع طوابق ويعلوه مطعم (عدن- Eden ) المطور عن بقية المطاعم.

    وصورة من الداخل حيث المحلات الجديدة ذات الطابع الغربي والمرتبة وسلالم كهربائية ومقاهي.

    ومن الخارج مدخل للسوق التجاري الرئيسي للعاصمة وهو يؤدي الى ميدان دربار

    واما هنا فهو الغزو الصيني لدول اسيا والعالم كله وكأنما صار الحي الصيني(China Town Shopping Center) معلما في جميع بلدان العالم وحتى هنا في النيبال ومدخل للسوق الصيني.

    والمجمع الذي يحوي المحلات للبضائع الصينية في هذا المبنى الاحمر .

    الساحة الكبرى في العاصمة والتي تحوي على مدرج للقادة الذين يشرفون على العروض العسكرية او لالقاء الخطب الوطنية ويرى في الخلف المركز التجاري .


    [glint]الرحلات كثيرة ولتواجدها في عدد من المواقع ارجو من يريد الوصول اليها اتباع الاتي :
    الدخول لمحركات البحث الكثيرة عن اسم(رحال الخبر)(وائل الدغفق)
    وستجد ماتبحث عنه ولاتنسانا من خالص دعائك[/glint]


  2. #2


  3. #3

    Thumbs up



    وهنا قررت زيارة المسجد الأكبر في كتماندو والنيبال عموما وهو مسجد (كشمير جامع) أي مسجد الكشميريين وذلك نسبة إلى أهل كشمير الاوائل الذين قدمو ولهم الفضل بعد الله في نشر الإسلام هنا وفي وأجزاء من الدول المحيطة مثل باتان وبورما والتبت ، ولكن مما يعاب على المسجد وجود قبور وأضرحة دفنت بالمسجد وقد تأثر المسلمين بالملل الفاسدة في التبرك والطواف حولها وفتح الشموع والبخور والدعاء عندها ، ولاحول ولاقوة الا بالله .



    المسجد الرئيسي في المجمع وعلى اليمين ممر ثم القبور



    الساحة الشرقية للمسجد وفيها الخلوات وأبنية الخدمة والجزء الشمالي الغربي للمجمع توجد الأضرحة وهي كما ترونها بالصورة القبة يمين الصورة وما حولها.



    هنا تشبيه واضح للهندوس فكما أن لدى الهندوس إلهه للزواج فهؤلاء المسلمون هداهم اله وأنار بصيرتهم قد جعلوا لهم موقعا ليتبرك العرسان الجدد وهو مدخل الى قبر احد الأضرحة للتبرك فيه .
    ويحضرني قصة بعض الصحابة الذين دخلوا الى الإسلام حديثا ورأوا شجرة للمشركين تسمى (ذات أنواط) وهي شجرة يتبرك بها المشركون بوضع أسلحتهم على أغصانها ، وكأن الصحابة ولجهلهم بعقائد الدين القويم فقد سألو النبي صلى الله عليه وسلم بقولهم: اجعل لنا يارسول الله ذات أنواط كما لهم !!
    وحينها غضب الرسول من قولتهم ولكن يهديه الحميد وفنه الجميل ببيان بطلان مايعتقدة المشركون .
    وهنا في كتماندو وبعيدا عن العقيدة الصحيحة فقد جعلوا لهم مقر لبركة المتزوجون وقد كتب في المدخل (عرس مبارك) كما للهندوس الهه للزواج ونيل البركة .....ولاحول ولاقوة الا بالله .




    انظر الى الفتى المسكين وقد جثا بركبتية طالبا العون والمغفرة من ميت يريد العون من الحي لا العكس ولكن الجهل ، وهنا انقل اليكم هذا المنظر المزعج لكي ابلغكم بحاجة اخوانكم المسلمين لمن يوقظ حسهم الايماني ويرفعهم من الارض والقبور الى رب القبور فالدعوة لانتشال هؤلاء مما هم فيه من جهل امر واجب على كل مسلم ومسلمة .




    وهذا وقد اتجه الى عكس القبلة وقد اناخ طلبا من الميت ورجاء فيما لايملك ولو يعلم انه هو بمكانه له قدرة تفوق ما للميت من قدرة لما وسعه الا الا ان يغيير وجهته ويدعو رب البرية طلبا وعبادة مقبوله بدلا من العبث الذي يستجديه وانا لله وانا اليه راجعون .




    بعد المناظر المخجلة من الاضرحة تجولت في المدينة واخذت صورة لمقر الخطوط السعودية والتي تعرضت قبل اشهر لهجوم كاسح من قبل الهندوس وذلك بعد مقتل النيباليين العسكريين في العراق من قبل المقاومة.



    وهنا صورة لاحد المساجد المحلية في حي (ثيمال) وقرب فندقي والحمدلله وجود المسلمين في النيبال وجود طيب وتوجه الجيل الجديد اكثر حماسا بعد المضايقات التي وحدتهم في القلاقل التي تمر فيها النيبال بعد زوال الحكم الملكي الى الجمهوري .







    واليوم لنا زيارة لميدان آخر في موقع آخر من كتماندو العاصمة وهي سابقا كانت ثلاث مدن متباعدة ولكن الزمن جعلها متلاصقة وهي أولا كتماندو ثم باتن ثم بوختابور وجميعها ممالك سابقة وقد تميزت بوجود الميدان الرئيسي والمعابد والقصور الملكية.
    واليوم نزور مدينة (باتن) وهي جنوب العاصمة ولا يوجد أي فارق فالمباني متلاصقة ولا تشعر أصلا بأي فارق ماعدا مدينة بوختابور فهي إلى الشرق وتبعد عشرة كيلومتران من وسط العاصمة .
    وهنا ميدان دوربار لمدينة (باتن) (Durbar Square Patan) ومعابد أخرى وقصور ملكية وألهه منوعة .



    ومياه الينابيع المحفورة أسفل الأرض لسقاية الناس كما في الصورة .



    وفي هذه الصورة التي نجد كيف يكافح النصارى وكيف يعملون ويبشرون لدينهم المحرف وبقوة وذلك لنيل رضا الناس عنهم وتقربهم لعلهم ينالوا دخولا لأطفال النيباليين في المسيحية ، الصورة لمجموعة من الغربيين النصارى وقد اشتروا بضاعة صاحب عربية لبيع الايسكريم وجعلوا سبيل للفقراء من الأطفال وتوزيع مجاني بإشرافهم ، انظروا كيف يعملون وكيف يدخلون الفرحة في قلوب النيباليين وأين سياح العرب المسلمين من هذه القطات حين نراهم في عبثهم وبذل الأموال في المباحات العديمة النفع إن لم تكن في المعصية، وقليل ما هم ممن يكون قدوة ورسول يبلغ الأمم رسالة هذا الدين العظيم .



    وفي الميدان وقف صاحب الشجرة والتي هي عبارة عن مزامير صفت بشكل ملفت لبيعها لرواد الميدان.



    وصورة أخيرة لميدان دربار باتن قبل الخروج من المدينة المكتظة والمزدحمة إلى الريف النيبالي الجميل والى الهواء النقي .



    وهنا خرجنا من أرتال البشر وأكداس الحجر وكميات من خليط مشكل من الأبنية ذات العشوائية في التخطيط الى الخضرة والحرية إلى ريف البساتين والجبال والأنهار ، ولا ننسى ان شوارع النيبال تدو الى الإزعاج وتدعمها بقوة في طلب بوقا وبرجاء خاص وهو ماكتبه وما يكتبه أصحاب الشاحنات من قبل السيارات ان يزمّر له بالبوق ، (horn please) مكتوب (رجاءً أطلق بوق السيارة)!!!!!



    أخيرا رأينا الوجه الآخر لهذا البلد بجباله المكتسية الخضار وذات الروائح الشذية.




    والانهار البديعة المتخذة وديان النيبال مقرا دائما نظرا لميول ارضها جنوبا وتدفق المياه من مساقطها الأصلية من جبال الهملايا الشمالية ، وهنا نهر (تريسولي -Trishuli)



    وكان لابد من رياضة مثالية في هذا المكان الجميل بأنهاره الصاخبة وتعرجها الذي يعطي لرياضة ال(التجديف) (RIVER RAFTING) وهنا بدأنا بلبس الأدوات الخاصة وتجهزنا لركوب الخطر والمغامرة الممتعة في التجديف بنهر سرسواتي



    أعضاء الرحلة الثلاثة بالوسط نحن واليمين واليسار المساعدين والقائد هو المصور .



    ورحلة لمدة ساعتين ونصف وبمبلغ 25 دولار لشخص خضنا النهر الطويل وركبنا الموج المتلاطم والثنيات الخطرة ونحن نكون فريقا من ستة أشخاص نعمل كفريق واحد نأخذ الأمر من القائد بالتجديف يمين او يسار او التوقف ، كما أخذنا معلومات قبل الولوج في السلامة وكيفية التعامل مع الحالات الغير متوقعة.



    ويلا هيلا هيلا هوب واحد اثنين شيلو ياشباب وشدو العزم .



    وبعد ساعتين ونصف من الإجهاد الممتع عرجنا الى جال النهر وكان من من الرحلة غذاء نيبالي وقد اخترنا السمك الكاري والرز وشوربة الخضار وبالهنا والعافية .



    انطلقنا من التجديف باتجاه مقرنا اليوم في بخارى التي تبعد من كتماندو مسافة 200 كيلومتر وبالسيارة خمس ساعات وتوقفنا عند باعة الانناس وفواكه طازجة نستطعم بها ونريح أنفسنا من عناء المشوار .



    وفي منتصف الطريق الى بخارى ومسايرة لنهر(تريسولي -Trishuli) ومنطقة (ماناكا مانا)(MANAKMANA) وبقربها قرية (Kurintar) والتي يوجد بها التلفريك الأوحد في النيبال على اغلب الظن وهو تلفريك (الكيبل كار) حديث جدا وصناعة سويسرية وقد يكون باستثمار اجنبي والله اعلم فالمنطقة لاتوحي بمثل هذا التطور الكبير ، وصراحة فقد تعجبنا جدا من وجود مثل هذه الخدمة السياحية في النيبال، وهنا المدخل الرئيسي للكيبل كار



    مواقف السيارات ومدخل التلفريك وخدمات أرضية متواضعة ، كما التذاكر تخضع لدرجتين من التقييم فنوع رخيص للنيباليين ومنطقة الهند الكبرى مثل الهند وبنغلادش وباتان وباكستان فهي اقل الى الربع من القيمة الثانية وهي الخاصة بالأوربيين والعرب والسياح عموما، وبما أننا سحنتنا تشابه الباكستانيين فلا ضير في ادعائنا اننا منهم وننال ربع القيمة فالتذكرة للباكستانيين تساوي 320 روبية أي 16ريال وأما الغربيين فهي 1200 روبيه أي مايعادل 75 ريال للفرد الواحد.



    وركبنا التلفريك الطويل الى قمة الجبال مرورا بقرى على سفوح الجبال وهي نائية فلا يصلها سيارات إنما المشي والعجب ان فيها فنادق وهي مناطق لرياضة التنزه ( TREKKING ) والتي يمارسها الغربيون كثيرا



    صور من التلفريك صعودا وبعض المناظر وهنا لنهر (تريسولي -Trishuli)



    والمناظر تتوالى الأجمل والأحلى ومصاطب الزراعة الجبلية المتدرجة .



    وهنا القرى الجبلية في أعالي الجبال وقد كتبت لوحات تشير إلى وجود فنادق لمرتادي رياضة التمشية الجبلية التي تتميز بها النيبال ولها إقبال منقطع النظير بالنسبة للغربيين ( TREKKING )






    وعند وصولنا الى القمة كانت قرية (ماناكامانا) ولوحة تشير إلى المنتجع فيها وترحيب بالزوار



    وصورة خاصة لاهلنا بالسعودية اهل المفاطيح والمندي،ودايم يسألون عن التيوس واسعارها ، ابشركم انها متوفرة وسعرها غويلي شوي التيس الواحد 150 ريال وطبخة مندي على الاجواء الطيبة شي مهو بشوي .




    ونزلنا إلى اسفل بعد قضاء وقت ممتع في الاعالي حيث الهواء المنعش وجارينا نهر تريسولي إلى نقطة التقاءه مع نهرMarsyangdi)- مارسيانجدي ) والذي يجتمعان ويتوجهان عند مدينة (موقلنج -Mugling) إلى الهند جنوبا . وهنا جسر يتصل بنا إلى الضفة الغربية اتجاه (بخارى )




    ونرى كثير من الجسور المعلقة والتي تخدم اهل القرى مابين الانهر المتعددة والكثيرة في النيبال كما نرى هنا احداها .



    وفي الطريق إلى (بخارى ) الكثير من المناظر البديعة ومنها هذه الشلالات والتي يغذيها ثلوج الهملايا والتي تشقق النيبال إلى منحدرات وانهار متتابعة مما يكسبها وعورة وجمال ومنعة طبيعية جعلت من ارض النيبال ارضا صامدة امام الغزاة من الانجليز والغربيين عموما فللمعلومية ان ارض النيبال لم تستعمر ابدا.




    ومثال اخر من قوة الانهار ومسيلها عبر اراضي الطين ونخرها جاعله طرق المياه وكانها قنوات جدارية ضخمة كالتي نراها في هذه الصورة .



    اقتربنا قليلا من مدينة (بخارى) ومررنا بكثير من مزارع المناطق السهلية وشهر اغسطس هو شهر الحصاد لكثير من المحاصيل الزراعية واكثرها وضوحا الرز والذرة وهو مانره مكررا وبكثرة فوق البيوت وفي الحقول ومرتب بطريقة فريدة للتنشيف تهياة للطحن فهو دقيق رسمي كدقيق الحنطة لدينا ، والرز كذلك والقش المتبقي منه بعد الفصل السنابل عنه واعدادة علف للحيوانات ، وبالصورة ادناه نوع من انواع وطرق تنشيف الذرة باكوازها فوق احد البيوت.



    اخذت هذه الصورة لعدة اغراض منها ان وجود السيارات الحديثة مثل هذه السوزوكي اليابانية متوفر كما هو متوفر العربات التي تجرها الثيران ، وغرض اخر هو لوحة السيارة والتي لاتستطيع فك رموزها فلا العربية ولا الانجليزية حتى وجود فيها !!





    مدخل مدينة (بخارى)



    والحمدلله وصلنا إلى فندقنا براحي (Hotel Barahi) ويقع قرب بحيرة(فيوى- phewe lake) وهي منتجع جميل لها اطلالة رائعة حيث التمازج والتداخل الفريد للبحيرة و المدينة واحاطتهما بالجبال الداكنة الخضرة.

    صورة للفندق والمسبح (فندق براحي)



    وبعض نواحي الحدائق فيه والجبال المحيطة .



    والتدفئة لايام الشتاء القارسة مهمة هنا حيث تتدنى درجة الحرارة مادون الصفر والنيباليون عموما يبدأون تخزين حطب التدفئة كثيرا هذه الايام وشاهدت الكثير من القرى واكوام من خشب الاشجار قد رصت بعناية والبعض الاخر ممن لايجد المال لشراء الحطب نجده قد جمع ماتلفظة الانهار الهادرة بقطع الخشب المكسورة والتي نحتت بفعل جريان المياه القوية الاتية من اعالي الجبال ، وبالفندق حيث المدفأة احتلت الواجهة الامامية للبهو بطرازها الفريد .



    بعد الوصول إلى الفندق قضينا الوقت المتبقى حين وصولنا قبل المغرب بالراحة بالغرفة واداء الصلاة العصر والظهر ثم توجهنا إلى بركة السباحة للاستمتاع بمياهها ، وبعد غروب الشمس رجعنا للغرفة وادينا صلاتي المغرب والعشاء جمع تقديم ، وكان المطر خارجا بدأ بالانهمار بقوة ، وضمن الخطة كان لنا وقت للتمشية في الشارع المحاذي للبحيرة ، واخذنا مظلات من الاستقبال وتجهنا نحو الشارع حيث تتواجد الكثير من محلات التحف والكتب والملابس وكذلك يوجد الكثير من المحلات المتخصصة ببيع الادوات الخاصة بالتسلق والرحلات الجبلية ، وهي تبيع المعاطف وشنط الظهر والحبال ومواقد الغاز الخفيفة ومايتعلق بتلك الامور ، وبالاضافة إلى المحال يتواجد بعض الفنادق والمطاعم المتخصة والتي تطل على البحيرة وكان توقفنا عند احدها حيث كانت توجد لوحة اعلانية مغرية تشير إلى طبق من السمك المزين والشهي بسعر 220 روبية أي مايعادل 12 ريال وكان اختيارنا موفقا حيث الطعم والمكان النظيف والخدمة المميزة .
    وبعد تناول وجبة العشاء رجعنا نحو الفندق للنوم استعدادا ليوم اخر مليء بالرحلات الاستكشافية في نواحي مدينة بخارى .

    صباح اليوم التالي.

    صبحكم الله بالخير وصباح طيب بمثل هذه الاجواء اللطيفة وان كانت رطبة بعض الشيء ، واتجهنا نحو مطعم الفندق لتناول وجبة الافطار واختيار من البوفيه اطايب الطعام .
    والحمدلله على مانحن فيه من راحة واستمتاع وتلذذ بالجو اللطيف ، وبدأنا بسم الله في الجولة إلى الاماكن المقترحة للزيارة اليوم وهي كالتالي :
    - شلال ديفيز(باتوت كانغو)(Devi's Fall) سعر التذكرة 20 روبية
    - متحف الهملايا الوطني (International Mountain Museum) سعر التذكرة 100 روبية
    - كهف مهاندرا(Mahendra Cave) سعر التذكرة 10 روبية
    - كهف الوطواط (بات كيف- Bat Cave) سعر التذكرة 10 روبية
    - منظر نهر المدينة(سيتي ريفر كورج- Ceti River Gorge) وسعر الدخول 10 روبية
    - بحيرة فيوى (Fewa lake)
    - مطلّ (سارانكوت Sarangkot) الذي يطل على بخارى وسلسلة جبال الهملايا- سعر الموقف 25 روبية

    وهنا بدانا صباحنا بزيارة المعلم الاول في خطتنا لبخارى وهو شلال ديفيز(باتوت كانغو)(Devi's Fall) سعر التذكرة 20 روبية طبعا للباكستانيين امثالنا!!
    ولو اننا كسعوديين كان السعر اضعافا مضاعفة .
    والشلال هو نهر ناشيء من بحيرة (فيوى) الكبيرة التي تقع جنوب غرب المدينة بخارى ، والماء الخارج من البحيرة يكون هذا الشلال القوي الساقط والعميق بسبب قوة الماء وتذويبة للطين والتراب وغيابه في عمق الارض بحيث لايرى له قرار .
    والصور قد توحي لكم بعض او اكثر مما ذكرت .












    الطبيعة المورقة والخضراء توحي لنا في كثير من الاحيان باخذ صور من هنا وهناك لوقف الزمن مما نراه من جمال رباني ومحاولة لصورة تحمل معاني وعبر ، ومنا هذه الصورة .



    - المعلم الثاني من معالم المدينة وهو متحف الهملايا الوطني (International Mountain Museum) سعر التذكرة 100 روبية للدخول وهو متحف خاص بمالهملايا وقممها وتاريخ من زار قممها والصعوبات التي تواجههم ومعلومات علمية لتكون الارض ، وبعض الاقسام الاخرى التي تتحدث عن الفلكلور النيبالي ، واقسام للنباتات ، وقسم للعادات والتقاليد ، كما يشمل المتحف قرية مصغرة من قرى النيبال وطرق معيشتهم ، كما يوجد مطعم مبني بطريقة تراثية جميلة .
    -




    الصالة الكبرى في المتحف ويرى كيف التطور والاهتمام باغلى مايملكه النيباليون (الهملايا).




    طبعا لابد من التوقيع في سجل الذكريات في المتحف واعلان وصولنا إلى عقر دار الهملايا وهذه صورة للتوقيع .






  4. #4

    Smile

    اخي العزيز
    Q_Q
    ماشاء الله عليك قدرت تدخل بين الاجزاء للموضوع ، مع اني استعجلت بالاتصال لكي لاينقطع ولكن مداخلة مباركة ان شاء الله ومن اخ عزيز .
    اشكرك اخي ولو تلاحظ انني من الناس اللي اود ان اضع موضوعي متكاملا بحيث تكون الفائدة اكثر من السرد المتقطع ، فكثير من الناس يريد الزبدة والمعلومات واما الردود فهي تعتبر للبعض عائقا .
    عموما اشكرك على الوقت المستقطع للراحة وباقي غير الجزئين اللي كتبتهم جزئين اخرين ويكمل الموضوع باذن الله .
    وتقبل تحياتي




  5. #5

    افتراضي

    وزرنا القسم الخاص بالقرية الشعبية والتي تحكي تاريخيا وتراثيا طرق عيشهم وكيفية تسخير الموارد الطبيعية في مسيرة حياتهم .




    طاحونة الحبوب وعلى طريقة القدمين بالدق على الحفرة التي يوضع بها الحبوب وتدق بواسطة المطرقة .




    وهنا البيت الشعبي والمبني من الحجر والاخشاب والقش للسقف ، وفي القمة نرى صندوقين وهي مناحل للعسل .




    والمطعم المرافق للقرية الشعبية ولابد من اخذ راحة وطبق من البطاطس المبهر بالفلفل ومرطبات تسد الرمق وتكملة للرحلة .




    من المفاجأت الجميلة اننا التقينا بمدير المتحف السيد/ بهومي لال لاما(Bhumi Lal Lama) وهو الموجود في الصورة مع الرحّال ادناه وهو بالاضافة لكونة مديرا للمتحف فهو النائب الثاني لمنظمة جبال النيبال الوطنية (Nepal Mountaineering Association) في بخارى وهي منظمة ينظوي تحتها اكثر من 500 مؤسسة في النيبال والتي تعني برحلات التسلق والمشي المنظم خلال الجبال ومنطقة (انابورانا - Annapurana) وهي منطقة شمال بخارى وفيها العديد من طرق المشاه عبر اودية وجبال وقرى نائية بعيدة يقصدها السياح الاوربين منذ عقود من الزمن مع ادلاء نيباليين يعرفون الطرق جيدا وتوجد بالممرات الجبلية الكثير من الخدمات كالفنادق والاتصال وغيرها كالتي راينا بعضها حين صعدنا في التلفريك في منطقة (ماناكامان).
    وقد رحب بنا مدير المتحف ترحيبا حارا وهو مستغربا وجود سعوديين اول مرة في المنطقة ، وبشّرناه بان الافواج السعودية والخليجية والعربية قادمة لكم فعليكم بالتجهيز .
    ويقع المتحف في افضل منطقة لرؤية بانوراما القمم الجبلية للهملايا على اتساع عرضي يقدّر بـ400 كيلومتر من الشرق للغرب .
    ولم يسعفنا الجو فاغسطس يعتبر اسوأ موسم لكثرة الامطار وللوجود الغيوم التي تمنعنا من رؤية البانوراما الثلجية الجميلة ، ولو اننا كنا نراه في رؤية خطافية بين الحين والاخر .



    - وبعد قضاء وقت ممتع في المتحف وتبادل اطراف الحديث مع السيد/ بهومي لاما . حول السياحة وتبادل وجهات النظر المشتركة العامة والخاصة ، انتقلنا إلى الفقرة التالية من ترتيبات التمشية والمقر الاخر هو مغارات وكهوف حول المدينة وهما كهف كهف مهاندرا(Mahendra Cave) وكهف الوطواط (بات كيف- Bat Cave) وسنبدأ بالكهف الاول كهف مهاندرا، وسعر التذكرة 10 روبية للدخول، وهو يشبة دحول الصمّان ويذكّرني بدحل السبسب في وادي المياه ومدخله منخفض عن الارض باربع امتار وثم فتحة باتساع خمسة امتار عرضا وارتفاع مترين وثم يضيق حتى يحتمل مرور شخصين فقط ، ويمتد مسافة 150 متر للسياح ، واكثر لمن لدية الاجهزة الخاصة بالتوغل اكثر ولم نجد فيه الهوابط والنوازل(التشكيلات الكلسية المعروفة بالمغارات) سوى القليل من التكوينات الملحية في سقف المغارة ، واليكم الصور للاستزادة بالنظر .
    -








    والان إلى الكهف الثاني وهو اكبر من الاول والنزول له بانحدار لاكثر من عشرة امتار وهو وكهف الوطواط (بات كيف- Bat Cave) سعر التذكرة 10 روبية ايضا ، ويوجد مرشد للكهف ويقبل 100 روبية لارشاد السياح إلى مداخل ومخارج الكهف ، كما ان الكهف مظلم ويحتاج انارة وطبعا القائمين على الكهف وفروا انارة بالبطاريات تؤجر بمبلغ 50 روبية ، ودخلنا الكهف ذي الدرج النازل حتى عمق اكثر من 15 متر ثم تجويف اخر نازل إلى عمق اكثر من 12 متر وثم دخلنا إلى قاعة كبيرة متسعة عرضها تقريبا 10 امتار وطولها 20 متر واما الارتفاع فتقريبا 10 امتار ويسكن في سقفها مجموعة من الخفافيش (الوطواط ) ومن هذه الخفافيش اخذ الكهف اسمه Bat Cave ، ومن القاعة الكبيرة توجهنا إلى نهايتها وارتقينا إلى مرتقى يشرف على القاعة ومنه منفذ صغير وصعب ولجنا فيه إلى قاعة علوية منفصلة وتعرجات ومنافذ كثيرة واخترنا الاقرب للخروج حيث كان مخرجا بخلاف المدخل الذي دخلنا منه ، وطبعا لمن يرغب بمزيد من المغامرة فالطرق كثيرة وان اتسع الوقت فسيجد المستكشف مزيدا من الاماكن الممتعة والغريبة ، ولكننا فضلنا الخروج فالكهف رطبا وحارا وقطرات الماء الكثيرة والتي جعلت من الارض والحجارة اكثر زلقا ، لذا ارتأينا الخروج والاكتفاء بما رأينا منه .
    واليكم صورنا لهذا الكهف.











    وخرجنا سالمين من الكهف نستنشق الهواء العليل بعد الكتمة داخله والرطوبة الخانقة .
    توجهنا إلى المكان التالي من رحلة الاستكشاف لمدينة بخارى وهو منظر نهر المدينة(سيتي ريفر كورج- Ceti River Gorge) وسعر الدخول 10 روبية .
    والمحل عبارة عن نقطة التقاء نهرين بشكل غريب جدا فالنهر الاول وهو يمتد من الشمال للجنوب والنهر الثاني من الغرب إلى الشرق ، ولكن السؤال كيف لم يختلطا !!!
    الجواب بسيط جدا فالنهر الاول الاتي من الشمال إلى الجنوب قد بني له جسر يحمله فوق النهر الثاني بحيث لايتلامسان والسبب في هذا البناء ان النهر الاول اعلى من النهر الثاني فلكل واحد منهم يخدم جهة معينة في المدينة ، وكما ترون بالصورة .
    الجسر الذي يحمل مياه النهر من طرف إلى اخر بدون ان يلامس النهر السفلي .




    وهنا اسفل الجسر النهر الاخر وهو تحت جسر النهر الاول بنزول يقدر بثلاثين مترا .



    - وتوجهنا إلى النقطة الساحرة من اجمل مكان على ضفاف بحيرة فيوى (Fewa lake) وهي رئة المدينة بهدوئها وقواربها الصغيرة التي تنتشر بالايجار لمدة ساعة بـ150 روبية او مع مجموعة للذهاب إلى جزيرة صغيرة والشخص بـ20 روبية ذهاب وعودة ، والبحيرة التي تمتد إلى الغرب متخذة مدينة بخارى ومنطقة وادي بخارى كجزء رائع من التمازج والتناسق البديع ، وكم هي جميلة تلك المنطقة اذا تم رؤيتها من الجو او باقل تقدير من منطقة (سارانكوت ) وهي مطل لقمم جبال ومنظر بانورامي اخّاذ ، وهو ماسوف ننتقل اليه بعد انتهائنا من تكملة الجولة حول البحيرة وركوب القارب لزيارة تلك الجزيرة الصغيرة والقريبة من ساحل المدينة .
    -




    استأجرنا القارب الجماعي نحن مع ثلة من النيباليين الذين يزورون تلك الجزيرة لما فيها من مزار بوذي يقدمون له القرابين الصباحية والمسائية ، ويأخذون جزء من الاصباغ التي تكتسيه بوضعها على جباههم كنوع من اتمام عملية الزيارة !!



    وصلنا إلى الجزيرة على متن القارب الذي حملنا واكثر عشرة اشخاص اخر معنا ، ولولا رحمة الله لكنا نسبح في البحيرة فقد تجاوز الحد المأمون ولكن نحن في النيبال ومن اجل حفنة من نقود اضافية بركّاب اضافيين لايوجد مشكلة على الإطلاق ولو كانت الامور ستؤدي إلى الغرق!!.



    حين زرنا تلك الجزيرة والتي لايزيد مساحتها عن 1000 متر مربع والتي يوجد بها ذلك المزار البوذي وكخدمات اضافية لمرتادي تلك البقعة فقد وضعت احدى النساء محلها البسيط والذي تبيع فيه القرابين لمن نسي ان يجلب معه احداها وهي عبارة عن اناء به وردة وجزء من فاكهة ورز مسلوق ومزين الاناء باشرطة ملونة ، وهي مع ذلك تبيع بعض الحلويات ومالى ذلك كتنوع في الخدمات المقدمة للزوار .



    القربان وصورة مقربه له وكم هو الاعتناء في التفاصيل والوردة الحمراء المتدلية منه تعطي له قيمة معينة لديهم .



    بعد التجول قليلا قي الجزيرة الصغيرة واخذ صور رجعنا إلى الساحل وبنفس المركب الذي جئنا فيه .



    وانطلقنا إلى المنطقة الاخيرة من تجوالنا لهذا اليوم إلى (سارانكوت ) المطل البانورامي الجميل ، وطبعا انا استلمت القيادة مؤقتا لتجربة المسير في طرقاته الضيقة .



    بعد 25 دقيقة من خروجنا من البحيرة وعبر المدينة وثم الخروج منها شمالا عبر ممرات جبلية وقرى وصلنا إلى مطلّ (سارانكوت Sarangkot) الذي يطل على بخارى وسلسلة جبال الهملايا ، وهو مكان مرتفع بعض الشيء ولكن ميزته انه يطل على منظر بديع وجميل جدا حيث الزاوية التي تسمح لنا برؤية 360 درجة من مدينة بخارى والبحيرة فيوى وسلسلة قمم الهملايا بعرض 400 كيلومتر برؤوسها البيضاء ، وكان هناك رسم للتوقف قبل الوصول للقمة وهو بسعر 25 روبية، ولكن الامر يستحق العنوة والجهد واليكم بعض صور مما وجدناه هناك .
    صورة للبحيرة وبخارى سويا في منظر ابدع من بديع واجمل مما تخيلناه .



    والرؤية حول هذا المرتفع تهيأ لنا اطلالات جميلة للقرى المتناثرة حولنا والتي تعطي للراءي شعورا جميلا لايوصف .



    والنيبال بلد يفتقر إلى التخطيط السياحي ولكن حسب زيارتي هذه اجد انه بين مكان واخر نجد بعض التطورات التي تنبيء بوجود افكار للتطوير السياحي وهي مثلا هذه اللوحة والتي تقدم للسائح خريطة المنطقة وتضع نقاط وصور ايضاحية للزائرين وهي تطور بلاشك وحركة ايجابية .



    وكما نظرنا إلى منطقة البحيرة والمدينة جنوبا فهناك منظر اخر شمالا وهو الوديان الفسيحة والخضراء والتي ازدانت بمرور الانهار عبرها مما اعطاها رونقا ، كهذه الصورة .



    والهدف من الرحلة كاساس هو رؤية غروب الشمس في سارانكوت وهو منظر حسب مارأيناه في الصور لايضاهيه منظر فاشعة الشمس الغائبة والتي تميل للصفرة قد اكست رؤوس الجبال بلون ذهبي بديع ، لم يتسنى لنا رؤيته لوجود الغيوم الكثيفة ، وهنا صورة من احدى المجلات لتلك المناظر .




    وهنا ماستطعت تصويرة من بعض الرؤوس التي نفذت من الغيوم واطلت علينا فالتقطنا بعضا منها .



    رحلة موفقة وزيارة جميلة تلك التي زرناها لمنطقة (سارانكوت) وعدنا والعود احمد ، ورجعنا إلى فندقنا حيث كانت تقام حفلة بسيطة لمرتادي الفندق ، ورقص فلكلوري شعبي التقطنا صورا ومضينا نحو الغرفة منهكين ، نرتاح قليلا ثم نذهب في جولة للشارع القريب لتناول وجبة العشاء وثم النوم للتجهز لرحلة اخرى غدا إلى منطقة جديدة ورؤية اخرى .




    اليوم يوم جديد وراستعداد دائم لرحلة قادمة ، وقبلها الفطور في البوفيه وثم الانطلاق إلى جنوب بخارى وعبر 180 كيلومتر إلى محمية (جتوان) ولكن بتوقفات بين الحين والاخر ، ومنها التوقف الاول وبحيرة تضاهي بحيرة (فيوي) وهي تبعد فقط 15 كيلو إلى الجنوب من بخارى وهي بحيرة (بيجناس- Begnas) واليكم صورتها البديعة .




    وعند خروجنا في الطريق رأينا مسجدا ولكن مغلق الابواب فالوقت ضحى وليس وقت صلاة والعلم عندالله انهم يغلقونه ، ولكن لابأس بصورة توثق الزيارة .



    ومرورا بالمزارع في طريقنا الطويل ولكن الممتع برؤية اهل القرى وعملهم الدؤوب في الزراعة واعمالها من ري وحصاد وتنسيق وعمل متواصل يعطينا لوحة كاملة ونحن راكبين سيارتنا ونشاهد تلك المسيرة الشاقة لهؤلاء اليشر في خلايا عمل لاتعرف التعب في سبيل لقمة العيش الصعبة .







    ومن الامور التي عرفناها قلة الطرق المعبدة فلايوجد الكثير في النيبال ، والطرق سيئة حيث الحفر والخراب الحاصل من كثرة الامطار وتقلبات الجو المتغيرة على هذا البلد الفقير اصلا ، ولكن بجهود بدائية استطاعو الحفاظ على مقدرات بلدهم والثبات على نمو ولو قليل ، لكن كافي لاثبات جدارتهم بحكم بلادهم بالصورة التي يريدونها .



    والمناظر في الطريق لاتوصف فالشلالات ومساقط المياه والتلال والجبال والنهار التي شقت الارض واينعت النباتات ،حيث اكتست الارض ثوبا جميلا يغذي العين ويروي النفس ويشفي العلل .




    والامطار التي تنهمر علينا وبغزارة تكاد تكون شلالا- ماشاء الله تبارك الرحمن -.
    وصورة من اثار الامطار على الطرق وتسببها في اغلاقها من تحرك الاتربة والصخور في المنحدرات .



    لكن يظل النيبالي رغم القسوة وقلة ذي اليد يعمل بما اوتي من قوة في سبيل هدفه ، وهاهو يلبس القبعة ويجز العشب غير مهتما بما يراه او يمر عليه ، انه غير مكترث بالكاميرا ، وجل همه تلك الوريقات التي اجتاحت حقل الارز وحمله المحشّ لقطع جذورها لكي يحصل على انتاج وفير لهو ولعياله ، فكم هي صورة معبرة تلك وكم فيها من العبر !!



    هاقد وصلنا إلى هدفنا اليوم وهي (محمية جتوان الوطنية – Chitwan National Park) والمنطقة رطبة إلى حد كبير وحارة والله يعيننا على قضاء الليلة ، وهانحن عند باب المنتجع ، وجاء العمال لحمل الحقائب وبطريقتهم الخاصة .



    طبعا قلنا انه منتجع ولم نبين درجته ولكن ممكن القول انه لابأس به!!!
    بسيط جدا وبطريقة نيبالية خالية من الترف والاسراف !!!
    الاستقبال على اليمين ،والممر يؤدي إلى الغرف والتي بنيت وسط الاشجار الكثيفة وبناء من الحجر وسقف من الشينكو ، وغرفة خالية من ادوات البذخ والترف والاسراف يكفي سرير ومروحة في السقف (مافي مكيف) والجو رطب !!!
    عموما هنا خطأ لم نعلم بان المنطقة حاره ولم نعلم بعدم وجود التكييف وهذا درس لغيرنا لكي لايقع في ماوقعنا فيه .




    طبعا كان وصولنا العصر وكان يوجد ضمن الحجز بالمنتجع العظيم وجبة الغذاء والعشاء والفطور ، اكلنا الوجبة الاولى وجبة الغذاء وبرياني وشوربة والحمدلله ، لكن يوجد باقي من الوقت إلى المساء فلم نجد سوى وسيلة وحيدة لاستغلالها ، اخذنا دراجات الهوائية تبع عمال الالمنتجع وسرنا في جولة حول الفندق لرؤية القرى بجوله حرة على صهوة الدراجات.







    المناظر كانت بديعة وغريبه ، فلم نكن نرى تلك المناظر بالسيارة ، وللدراجات نكهة اخرى ، فهي ارتباط بالواقع واقرب إلى الطريقة التي توصلنا إلى عادات النيبالين ، ومرورا ببيوتهم المبنية من الخيزران والممسوحة بالطين كجدران واما السقف فهو من اغصان الاشجار او من جريد النخل ويغطى بالقش او بالسعف لاشجار جوز الهند والنخيل المتنوعة .

    وقد استضفنا من قبل احد الصبيان وهو قادما من مدرسته وكم كانت سعادته بقبولنا الدعوة ، وصار مسرعا يسبقنا بين الطرق الزراعية عبر قرى متناثرة ومزارع متنوعة حتى وصلنا إلى بيته المتواضع ، ودخلنا حيث اكرمنا بكاس من الماء البارد ، واعتذرنا عن قبول أي طعام ، كان الامر مجرد مقابلة وتعارف وتبادل بعض الكلمات البسيطة التي ساعدتنا على تعريفة بنا ، واالحمدللله كانت لدي في محفظتي ورقتي ريال سعودي اهديته هو واخته الصغيرة كعربون صداقة بعد تعريفنا باننا من السعودية ومسلمون ، لاتتصورون سعادته حينما اجبنا الدعوة واكملناها بدخول بيته وافتخارة لدى امه بضيوفه ، وارجو ان لاأنسى بان ارسل اليه هذه الصورة والتي وعدته بها بعد اخذنا العنوان .واسمه (سوجان بوكاتي)



    وخرجنا مودعينه واهلة على امل ان نتصل معه من خلال الايميل والرسائل ، وهاهو واقفا مودعا بمثل ماستقبلنا به فرحا بنا وبالزيارة التي ستظل ذكرى جميله بالنسبة اليه .



    ورجعنا من نفس الطريق إلى منطقة جميلة تطل على المحمية ومنظر الغروب ، وعند احد الاكشاك توقفنا لشرب العصير ولرؤية الغروب .




    وصور اخرى لمنطقة المحمية .



    وبعد قضاء وقت ممتع رجعنا قافلين إلى فندقنا واخذنا وجبة العشاء والى الغرفة حيث ادينا صلاتي المغرب والعشاء ثم نوما على انغام المروحة الممتعة !!!
    واصبحنا الصباح بعد اداء صلاة الفجر وقبل الغروب توجهنا إلى المحمية حيث ان التجول اول الصباح ثم العودة للفندق وتناول الافطار .
    والدخول للمحمية بسعر 500 روبية للشخص على ظهر احد الفيلة وكان رسم الدخول من ضمن رحلتنا ، وهاهو الفيل قادم ليأخذنا في جولة إلى المحمية .



    وحيث اننا لسنا وحيدين فالسياح كثر وهم متناثرين في الفنادق ، والفيلة تبدأ في الاستعداد لنقلهم ايضا .



    والركوب إلى ظهر الفيل على نوعين للغشامى امثالنا نصعد على درج وثم نركب براحة إلى ظهره واما المحترفين فهو كما نرى بالصورة يستخدم خرطوم الفيل بالصعود بعد ان يمط اذني الفيل وكأنهما ممسك للارتقاء بعد ذلك إلى رقبة الفيل .



    وركبنا نحن الثلاثة على ظهر الفيل وبدأنا رحلة تذكرني باحد الافلام الوثائقية القديمة التي تصور القناصة الانجليز في غابات الهند وهم يصيدون النمور ، ولكننا هنا نقتنص الحيوانات بكاميراتنا لعلنا نجد احداها وسط الغابات الكثيفة .



    وصورة جماعية للثلاثي المرح وتوزيع ابتسامات .



    وهاهو راس الغزال بين اوراق الاشجاروالعدسة المقربة للكاميرا تعطي وضوحا.





  6. #6
    مسافر متالق الصورة الرمزية محمد الأول
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    648

    افتراضي

    صراحة ..

    استلمت التقرير .. وهو ساخن ..

    وقرأت الجزء الأول كاملا ..

    وقرأت نصف الجزء الثاني ..

    بقي علي الكثير .. ولكن أحببت أن أدعو لك بالتوفيق في حلك وترحالك ..

    نقلة رائعة جدا عن هذا البلد ..

    مشكور رعاك الله .


    كلن يموت وحاجته ما قضاها ..!


    كل شيء يتحول ..


  7. #7

    Smile

    محمد الاول

    اشكرك اخي الحبيب على الاطراء واسال الله العلي القدير ان اوفّي تواصلكم ولطق مشاعركم ، وان كانت هي الوقود الذي به استمر واعطي لاعضاء هذا المنتدى الكبير في نفسي .
    اشكرك اخي على دعوتك الطيبة واثابك الله .
    ونراك قريبا في رحلة اغرب واعجب الى الشمال ارض الاساطير .




  8. #8

    Thumbs up


    والجزء الاخير من رحلتي النيبالية

    وصيد اخر لوحيد القرن وهو يسبح في بركته .



    ورجعنا بعد قضاء ثلاث ساعات فوق الفيل وفي الطريق إلى فندقنا كانت المناظر لبعض القرى بالطريق من اعلى ظهر الفيل اخرجت هذه اللقطات .








    وصلنا إلى الفندق تقريبا التاسعة صباحا حيث مطعم الفندق مستعد للفطور ومن ثم الانطلاق نحو هدف اخر في رحلتنا .



    طبعا اليوم الماضي قضيناه في محمية جتوان كان له نكهة مميزة وتجربة لاتنسى ، وهذه الغاية من السفر تجربة جميع الانواع والمتغيرات وهي بلاشك تعطي المسافر خبرة ثرية وتجربة حية تشبع فيه نهم البحث وحب المغامرة .
    اليوم كانت وجهتنا إلى منطقة جبلية مرتفعة وباردة ستنسينا ماقضيناه في جتوان ، وهي منطقة جبل (دامان -Daman) والتي تقع على جبل بارتفاع 2480 متر فوق سطح البحر وهي باردة وتطل على مناظر غاية في الجمال .



    ولكون الفندق ذي الخمسة نجوم يطل على مطل في جهة لاتوجد بها مواقف للسيارات فقد اوقفنا السيارة وترجلنا والحمالين يضعون الشنط فوق ظهورهم ومسيرة طويلة حتى وصلنا إلى المدخل عبر ممرات وسلالم .



    واخرجنا اول مرة الجاكيتات ولبسناها حيث متعة الهواء البارد والتي لايحس بها سوى من مر كما مررنا في الليلة الماضية في محمية جتوان ونام على انغام المروحة السقفية المزعجة !!!
    وقد استقبلنا طاقم الفندق المكون من 16 فرد ولم يوجد سوانا نحن الثلاثة فالموسم بالنسبة اليهم لم يبدأ بعد فهو في نهاية سبتمبر إلى مارس ، وكوب من الشاي بالحليب ضيافة لنا منهم .



    وجولة بعد الشاي في جنبات الفندق المكون من عدة غرف مبنية بطرق حيث كلا منها يطل على منظر بديع .



    وخدمات الفندق متوفرة فالسونا والبركة والبلياردو بالاضافة للمقهى والمطعم .



    ولانترك الجولة حول الفندق والتعرف إلى البيئة الطبيعية حولنا .
    ولوحة تشير إلى ارتفاع المنطقة .



    وعموما فأهل النيبال بشوشين والطيبة تغلب عليهم ، وكم كانت سعادة هؤلاء الصغار حين طلبت منهم الاصطفاف لاخذ صورة لهم .



    واحدى المقاهي على الطريق لخدمة مرتاديه من اهل الشاحنات وغيرهم .



    وجولة بين القرية والسقا وطريقة حملها وهي طريقة قديمة مازال اهل النيبال يعملون بها إلى الان .



    واقترب المغرب وحيث ان الارتفاع في هذه المنطقة يعطي مجالا لصورة مختلفة لغروب الشمس فلم ننسى ان نضع ذلك في الاعتبار .




    كانت جولة طيبة ومفيدة حيث اختلطنا باهل القرى ، وحركنا ارجلنا بالمشي فقضاء طول النهار بالسيار ارهقنا ، فكان لابد من تحريك الدم فكانت وقت مستقطع جيد ، والى الفندق حيث الهواء بدأ يبرد وتحلقنا حول موقد النار في الفندق وسمرة على ضوء القمر .



    بعد النوم وفي الصبح وبعد الصلاة قورا لبست الجاكيت وصعدت إلى المطل الرئيسي للفندق حيث كانت قمم الهملايا بدأت في الظهور ، وصورة للرحّال وبالخلف قمم جبال (غينيس).



    وصورة اقرب لجبال غينيس بمنظر كامل من الوديان إلى قمم الجبال
    وحضر وقت الفطور حيث المطعم المطل على منظر بانورامي ممتع لجبال الهملايا والتي ترى من الشباك .




    9- واليوم انتهينا من قمة (دامان) ومشوارنا القادم إلى منطقة اخرى من الجبال والمنتجعات المحيطة بالعاصمة كتماندو ، وهذه المرة إلى منطقة (ناجركوت -Nagakot) وهي إلى الشرق من كتماندو وتبعد 30 كيلومتر ، ونزلنا من دامان ثم عبورا بكتماندو إلى تلك المنطقة ، ومرورا بمناطق جميلة من مزارع الذرة والارز ، إلى توقفنا في فندق فيو بوينت حيث الجو البارد نظرا لارتفاع المنطقة قليلا عن كتماندو واطلالة على الهملايا.




    ولما للفندق من اطلالة واسعة للمناظر التي حوله فقد روعي في بنائة ايجاد منصة في قمته للرؤية الشاملة لمناظر الجبال والوديان والحقول الغناء .







    ولاننسى ان الغروب له ثمن لايقدر حيث التدرج الاشعاعي والممزوج بكميات من الغيوم والتي تعطي تأثيرا وشعورا مفعما بالسحر الالهي العظيم .



    وقضينا يوم بليلة في منتجع (ناجركوت) ومن ثم انتهينا كما صرنا والى موقع اخر من المواقع المتعددة والجميلة حول العاصمة واليوم كان اتجاهنا الى قمة اخرى وباتجاه اخر يبعد عن العاصمة مسافة 40 كيلومتر إلى الشرق وهي منطقة (دوليكهيل-Dhulikhel) .
    وبالطريق حيث اليوم وغدا مهرجان ذي طبيعة دينية ، وتشكيلات من الطقوس نمر عليها بين الفينة والاخرى ، حيث ان بعضهم حمل الطبول وقد تزين بتشكيلة من غريبة تدل على هذا الاحتفال ، ونحن غدا على موعد في احد الاماكن التاريخية وهو مقر المملكة القديمة(بوختابور).




    وفي الطريق إلى منطقتنا الاخيرة من الجولة السياحة واليوم السادس من الرحلة الداخلية للنيبال حيث الهدف (دولكهيل) مررنا على مناظر جميلة ومنها هذا البيت وقد نبت العشب على سقفة المغطة بالقش والطين ، وهذا دليل على خصوبة التربة لديهم والمطر الذي جعل من سقفهم حديقة معلقة.




    وهانحن الثلاثة في سيارتنا نخوض في طرق النيبال وقراها نتجول ونقبض بكاميراتنا مايمر علينا من غرائب البلد ونفائسة ،



    فالطريق قد امتلآ بالمناظر التي لاتحويها مجلات ولاتقدر بثمن .



    ومن علو شاهق عبر الطرق نرى القرى والحقول تحتنا وقد احيطت بالحقول الخضراء المزدانة والتي فتحت شهيتنا في الاسراف بالتصوير ، وكاننا لم نصور مثلها من قبل .




    ومن المشاهد الغريبة تلك المصانع والتي مازالت تعمل ، وهي مصانع طابوق الاجر (الطابوق الحراري) ولكن بطريقة مازالت بدائية حيث يصف الطابوق اللين والرطب من القوالب المعدة ووضعة بصفوف متراصة حول المدخنة الطويلة ، وثم يدفن الطابوق بالرمل ومن ممرات اسفل الطابوق يؤتى بالخشب ويدخل بطريقة فنية حيث الحرارة تدخل إلى جميع الممرات التي رصت فيها كتل الطابوق ويسخن إلى درجة الاصفرار بعد ان كان احمرا، والمدخنة الطويلة مهمتها ان تمص الحرارة بترتيب منسق لكي تستغل جميع الحرارة بمرورها إلى جميع كتل الطابوق .




    وهانحن وصلنا بحمدالله إلى فندقنا ذي الاربع نجوم وهو(فندق دولكهيل – Dhulikhel Lodge Resort)



    والفندق جميل التصميم ، والترتيب ، كما ان له مطل يذكرني بمطل فندق (دامان) والغرف والتي اعتبرها من افضل الغرف التي مررنا بها في جميع الفنادق .




    وللفندق مناظر تاسر الاعين من جمالها حيث الجبال والوديان والغيوم التي تغطي المكان بجلال ووقار .




    سبحان الخالق سبحانه على قدرته وعظيم خلقة ، فللمكان جمال واكتمل بذرات من المطر مع اشعة الشمس التي اهدتنا قوس الرحمة بصورة خيالية .



    كما ان للمكان موقعين لهما منزلة في حس اهل الفن وهما وقت الغروب والشروق وسنتكلم عن الشروق لاحقا وهنا الغروب وقد نزلت اشعة الشمس تحت الافق وارخت شعاعها على الوان متداخلة مبهرة ، انه تناغم وتصور لايعدله شيء.



    وهاهنا الشروق ، فقد اشرقت شمسنا لهذا اليوم الاخير بفتح لم نراه سابقا وقد كشفت لنا قمم الجبال العظيمة جبال الهملايا والتي هي سقف العالم كما يقال لها فلايوجد على هذه الارض من يجاريها في العلو ، والوديان اسفل قد اكتست بغطاء كامل للغيوم وكانها بحيرة .



    ورويدا رويدا بدا الجو بالوضوح وقد سقت الشمس بشعاعها الحياة وانبلج الصبح بقدرة رب الخليقة ربنا ورب كل شيء ومليكه سبحانه .



    وبدأت القمم والتي كشفت لنا عنها اشعة الشمس بوضوح وجمال اّسر.



    و(عند الفطور تعمى العيون) طبعا الفطور بدأ وحول هذه المدفأة افطرنا فطورا لذيذا ولله الحمد من قبل ومن بعد.



    اليوم خرجنا من الفندق بعد قضاء وقت ممتع ، ومنه إلى مدينة (بوختابور ) التاريخية حيث نستطيع رؤية بعض الاحتفالات الفلكلورية لهذا اليوم حيث يعتبر عطلة رسمية .



    كما انه يوجد بوسط الساحة مبنى قديم وقد اتخذ مطعم وقهوة للسياح وهو مكان استراتيجي لاخذ الصور من الاعلى .



    وجلسنا قليلا حيث رأينا المسيرات الاحتفالية تتقدم الواحدة تلو الاخرى بالطبول والمزامير وقد تزين المحتفلين بألبسة غريبة تدل على مدلولات معينة ،



    والبعض الاخر وقد حمل الرموز ذات المعنى الروحاني لاموات من اهلهم وتبين ذلك بالصور المعلقة على كل فرقة حيث ان البعض قد علق صور اباه والبعض الاخر لصغار الاطقال .



    ومن الامور الغريبة تلك الفرقة وقد البست اربع من الاطفال لبس مزركش وفيه من شبة الالهه كوماري التي شرحناها اول الموضوع .




    ويقام هذا الاحتفال وسط مباني لها قداستها عندهم فكل مبنى يحوي من الاصنام والبدع التي لاعد لها ولاحصر.



    كما يستغل الباعة هذا التجمع الفريد لبيع مالديهم من بضائع يرغب بها لاطفال والكبار على حد سواء .



    وفي هذه المدينة مازالت بعض الامور على ماهي عليه منذ قديم الزمان ، وهذا البئر والذي مازال يستعمل في استخراج المياه .



    كما ان للحي اكثر من مدرسة للرسم ، والرسوم تستعمل لاحياء الاساطير والطلاسم القديمة وهي مستحوذه عليهم ، كما ان للمدرسة استعمال اخر للفن التجاري ، حيث ان بعض الرسومات ليست ذات دلالة دينية انما للتذكار ولبيعها للسياح .



    نموذج من الرسومات ذات الطابع الديني .



    وجلسنا في شرح من قبل القيم على المدرسة ، حيث اطلعنا على اقسامها وطرق وادوات الرسم حيث كانت المواد الاولية للرسم طبيعية كاملة ولاتحوي على مصنوعات كيماوية ولذلك يجعل من تلك الرسومات القيمة ذات سعر غالي حيث انها لاتتغير بمرور الزمن .


    وقد اعجبتنا هذه الرسمة والتي لاتحتوي على أي روح وذات معنى جغرافي للمنطقة مابين النيبال إلى التبت .



    ومن هنا انتهينا من الجولة التي جلنا فيها النيبال مدنا وقرى ووديانا وانهارا، ووقعنا حضورا اغلب المعالم ذات الطابع السياحي ، وسرنا عبر طرق راينا فيها اناس كثيرا وزخرفا ، فقد كانت رحلة ممتعة وقيمة تعلمنا فيها الكثير وتعّرفنا بالكثير من اهلها ، ووقفنا عند مواقف وعبر كثيرة كانت مجهولة لدينا .
    قد تكون التبصرة بامور العباد والبلاد فوائد ، ولكن ممكن القول انها اعطتنا ملكة التعامل مع المتغيرات اليومية وتوسعة الافاق وانارة العقول ، ليس بالضرورة للاحسن ولكن حتما ليس للاسوأ ، كما انها تقوي الايمان بالله حيث عالمية ديننا الاسلامي وعلوه الروحي والعملي على حد سواء فوق جميع مامررنا به.
    طبعا لم يستدعي تقوية ايماننا السفر ، ولكن كان لسفرنا قوة اضافية لزيادة ايماننا بالواحد الاحد وعبادة الله رب كل شيء ومليكة والانعتاق مما يتعلق بهذه الارض من امور مخلوقة .
    هذا ماوفقنا الله اليه ولله الحمد والمنه والى سفرة اخرى بطبيعة اخرى ومجال اخر لنسير في ارض ونرى عجائب قدرته واتساع خلقه .




  9. #9
    خبير النمسا الصورة الرمزية مصعب
    تاريخ التسجيل
    Feb 2004
    المشاركات
    3,220

    افتراضي

    الحمد لله على سلامتكم

    وما شاء الله تقرير كالعادة خمس نجوم


    سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته


    http://www.travel4arab.com/vb/showthread.php?t=19548


  10. #10


موضوع مغلق
صفحة 1 من 20 1 2 3 4 5 6 7 8 11 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 2 (0 من الأعضاء و 2 زائر)

     

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك