مـنـتـدى الـعـرب الـمـسافـرون

هذا الموقع مخصص للسياح العرب وهو احد افضل المواقع المخصصة للسياحة و مساعدة المسافرين ، و هو أحد مواقع شبكة منتديات مكتوب !Yahoo ، انضم الان و احصل على فرصة متابعة أخبار و معلومات و صور و مقاطع فيديو من كل دول العالم.



+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11
Like Tree0Likes

الموضوع: تقرير مصور عن مراكز مهن وحرف في مملكة البحرين

  1. #1
    مسافر خبير الصورة الرمزية bualaa
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المشاركات
    5,909

    افتراضي تقرير مصور عن مراكز مهن وحرف في مملكة البحرين

    [align=center]تقرير مصور عن مراكز مهن وحرف في مملكة البحرين[/align]

    [align=center][/align]

    [align=center]خارطة مملكة البحرين[/align]


    اهتمت بعض وزارات المملكة والمهتمين فيها بضرورة استغلال التراث البحريني الغني الزاخر بتنوعاته المختلفة وكيفية توظيفه على أسس علمية وعملية تساهم في توسيع قاعدة المهتمين به والعاملين فيه من أجل الاستفادة الكاملة من طاقات وإبداعات الشباب البحريني وتسخير هذه الطاقات لتطوير هذه الحرف وما يتلاءم مع توجه المملكة السياحي وما يواكبه من خلق فرص مفيدة وممتعة لكثير من الشباب، ولذلك تم تنفيذ عدة مشاريع حرفية من خلال المراكز التالية:

    1- مركز الحرف:

    بناء ً على تكليف من مجلس الوزراء بإيجاد وسائل تساعد على تنفيذ مشاريع توفر مجالات عمل جديدة للحرفيين، قامت وزارة التنمية بتنفيذ مشروع الصناعات الحرفية الحديثة عام 1990م، وبالتعاون مع الجمعيات والأندية المحلية نفذ المركز مشروعين الأول مشروع صناعة الورق من سعف النخيل وتشرف عليه جمعية رعاية الطفل والأمومة، ويقوم على الاستفادة من سعف النخيل وتحويله بعد معالجته إلى ورق يستخدم في الرسم وبطاقات المناسبات والشهادات وغيرها، وتعمل في المشروع خمس فتيات ومشرفة ويتم صرف مخصصاتهن بعد بيع المنتج، ويلقى هذا المشروع عناية من مركز الحرف.

    أما المشروع الثاني فهو مشروع غزل ونسج الصوف الذي يشرف عليه النادي العربي بقرية الدراز منذ عام 1990م، وتعمل به (27) فتاة يقمن بفرز الصوف وتنظيفه وغسله وتنشيفه وتمشيطه وتحويله إلى خيوط لنسج سجاد من الصوف ومعلقات جدارية بأحجام وتصاميم مختلفة وبألوان طبيعية مصبوغة، ويتم تسويق المنتج وتوزيع المردود على العاملات في المشغل.

    كما يوجد في مركز الحرف خمس ورش أخرى هي: الصناعات الخشبية، مشروع الزجاج المعشّق، الجبس، الفخار، الحديد والخط العربي، ويوفر المركز لأصحابها المكان المناسب وبإيجارات رمزية مع العرض، كما يساعد الحرفيين في التصميم والتسويق وتطوير أعمالهم من خلال الاشتراك في دورات داخلية وخارجية إضافة إلى المشاركة في المعارض الداخلية والخارجية كما يسعى إلى مساعدتهم في الحصول على قروض لتنفيذ أعمالهم.

    2- مركز الجسرة للحرفيين:

    أنشئ المركز من أجل المحافظة على الحرف التقليدية القديمة وتم توظيف بعض البحرينيين والبحرينيات لممارسة بعض الحرف كالفخار ومنتجات الخوص والنسيج والسدو والعرشان والصناعات الخشبية، وتديره شركة المشاريع السياحية، ويستلم هؤلاء الحرفيين مكافآت شهرية إضافة إلى تسويق منتجاتهم، ولا تختلف مشاكل العاملين فيه عن مشاكل الحرفيين التي سبق ذكرها وهي ضعف في المكافأة وضعف التسويق.

    3- مشروع التصميم والإنتاج:

    بناءً على قرار لجنة الوكلاء بتكليف المدارس الثانوية القيام بأنشطة ومشاريع إنتاجية، قد أقر مشروع التصميم والإنتاج للمرحلة الثانوية يتم تمويله والإشراف عليه من قِبل المدرسة الراغبة في إدخاله ضمن أنشطتها العملية ويتم خارج ساعات الدوام في أيام الخميس، ويعمل الطلبة في هذا المشروع موزعين على ثلاث ورش هي ورشة النجارة والمعادن والخزف.

    ويسعى هذا المشروع إلى إكساب الطلاب مهارات وحرف تساعدهم على الدخول في الحياة العملية بثقة وتساهم في تحسين وضعهم المعيشي.

    [align=center]صناعة السفن[/align]

    [align=center] [/align]

    [align=center][/align]

    وهي من الصناعات المنتشرة على مستوى دول الخليج العربي وتشكل مورداً جيداً لأصحابها، حيث أن هناك إقبال على مختلف أنواع السفن، ورغم كثرة العاملين فيها وحتى سنوات قليلة سابقة، إلا أنه لم يتبقَ إلا أربع ورش تقوم على بحرينيين وأبنائهم، وتتركز في منطقة النعيم والمحرق. ومن الجدير بالذكر أن سمو ولي العهد ضمن توجيهاته واهتمامه بالمحافظة على التراث قد خصص منطقة بالقرب من السوق المركزي لمزاولة هذه الحرفة إلا أن البلدية قامت بإخلاء المكان بحيث لم يتبق سوى 3 ورش من بين 16 ورشة، وأهم الأنواع التي تصنع هي البانوش، الجالبوت، البوم، السمبوك، البقارة، البتيلة.

    وتنحصر المشكلة الأساسية لهذه الحرفة في عدم وجود مناطق مخصصة لمزاولتها ويفضل العاملون فيها أن تكون هذه المناطق قريبة من البحر وذلك للمحافظة على طراوة الخشب وحمايته من التلف ولسهولة نقل السفينة داخل البحر.

    [align=center]صناعة المديد[/align]

    [align=center][/align]

    وهي من الحرف التقليدية التي توشك على الاندثار وكانت منتشرة في قرية سترة وحالياً يوجد ثلاثة من كبار السن يجيدون هذه الحرفة في قرية النويدرات، كما يوجد اثنان في سترة يعملون حسب الطلب، وتعتمد هذه الحرفة على نبات الأسل الذي يكثر في جداول المياه المنتشرة في مزارع الدير والسماهيج وعذاري، وعادة ما يتمّ التخلص منه من قِبل المزارعين مما يضطر العاملين في هذه الحرفة إلى إحضاره من السعودية.


    [align=center]الأزياء الشعبية[/align]

    [align=center][/align]

    [align=center][/align]

    [align=center][/align]
    [align=center]التطريــــز[/align]

    [align=center][/align]
    [align=center]تهذيب الغتر[/align]

    [align=center][/align]
    [align=center]صناعة البشوت[/align]

    كالكورار، النقدة، الطارة، الشلالة، الجفافة، التطريز، تهديب الغتر، تلوين الملابس، خياطة النشل، البخنق، الدرّاعة، المشمر، البشوت والعباءات ، وتعمل في هذه الحرفة النساء الكبيرات في السن ولكل حرفة مواد معينة تستخدم في صناعتها، فمثلاً في الكورار تستخدم خيوط الزري وفي النقدة يستخدم الخوص باللون الذهبي أو الفضي وعادة ما يستورد من الهند، أما في الطارة فيستخدم خيوط الزري أو القطن مع الحلقة الخشبية.

    ويقوم الرجال بصناعة البشوت والعباءات النسائية وثياب النشل والمفحح والبخنق وغيره، ويتركز هؤلاء في سوق المنامة وسوق المحرق وعادة ما يكونون من عائلات محدودة ومعروفة توارثوا هذه المهنة.

    ومن الجدير بالذكر أن أكثر منتوجات الصناعات النسائية السابقة غير مطلوبة حالياً وذلك لضعف إقبال الناس عليها أو لتوفرها تجارياً في الأسواق المحلية.


    [align=center]الحناء والبخـــور[/align]

    [align=center][/align]

    تقوم بها بعض النساء في منطقة البديع والمحرق حيث يتم غسل ورق الحنة وتجفيفه وطحنه وبيعه، كما تقوم النسوة بعملية النقش بالحناء في المناسبات والأعياد.

    أما البخور فيُدق بعد شرائه جاهزاً ويضاف إليه بعض العطورات كالعود والمسك والعنبر وعطورات أخرى ويُعجن ليعمل منه كرات صغيرة لبيعها.

    ونظراً لوجود إقبال على هذه المنتجات فإن العديد من النساء من مختلف الأعمار يمارسنها، بالإضافة إلى المحلات التجارية ومحلات الحواجة


    [align=center]النسيج[/align]

    [align=center][/align]

    [align=center][/align]


    تركزت هذه الحرفة قديماً في قريتي بوصيبع وبني جمرة إلا أنها اندثرت في الأولى واستمرت في الثانية، ويوجد في قرية بني جمرة مشاغل أقامها الحرفيين على أرض غير مملوكة لهم، وجميع العاملين فيها من كبار السن رغم وجود عدد من الشباب الذين تعلّموا المهنة من آبائهم أو من يعملون في مركز الجسرة للحرفيين.

    ويتم صناعة وتركيب الأنوال محلياً ولم يطرأ أي تطوير عليها وقد انعكس هذا على بدائية وتشابه التصميمات المنتجة والتي اقتصرت على الخطوط العمودية والأفقية مع اختلاف ألوان الخيوط فقط والتي يتم شراؤها من السوق المحلية.

    وأهم منتجات هذه الحرفة هي الأردية والشالات والأُزر والغتر والجلابيات بالإضافة إلى أشرعة القوارب وأقمشة الخيام.

    [align=center]صناعةالــــدلال[/align]

    [align=center][/align]

    حرفة قديمة تعتمد على استخدام معدن النحاس، ويوجد حالياً شخص واحد يجيد هذه الحرفة لعدم وجود إقبال على اقتناء هذا الإنتاج الذي استُبدل بمنتجات البلاستيك إضافة إلى كثرة عدد المحلات التي تبيع المنتجات النحاسية.


    [align=center]أدوات الطـــرب[/align]

    [align=center][/align]

    [align=center][/align]

    وتقوم على استخدام جلد الماعز في صناعة الطبول والدفوف والجربة والطنبورة والمرواس والمنجور، كما يصنع العاملين في هذه المهنة أيضا الناي والماصور، وعادة ما يستخدم خشب المستورة من الهند والجلد من النيبال، ومعظم العاملين في هذه المهنة من الفرق الشعبية.

    [align=center]الحـواجـــــه[/align]

    [align=center][/align]

    وهي تعتمد على الخبرة في فرز النباتات والأعشاب الطبيعية واستخدامها كأدوية لبعض الأمراض، ويتم حالياً لدى محلات الحواجة استخراج الزيوت، والأدوية من هذه الأعشاب، كما يقومون باستخراج ماء النخيل (اللقاح) من تقطير مخلقات ثمر النخيل، ويوجد الآن عدد لا بأس به من هذه المحلات، وتعتبر صناعة وبيع هذه الأدوية والأعشاب ذات المردود الجيد وعادة ما يتم تصدير بعض هذه المنتجات لبعض دول الخليج.


    [align=center]حرف منتجات النخيل[/align]

    اعتمد الإنسان البحريني منذ القدم على النخيل في توفير العديد من احتياجاته واستطاع الاستفادة من جميع أجزاء هذه الشجرة واستخدامها لتسهيل حياته مما نتج عنه العديد من الحرف التي اعتمدت على استغلال مختلف منتجات وأجزاء هذه الشجرة والتي من أهمها وأكثرها شيوعاً:

    [align=center]منتجات الجريد[/align]

    [align=center][/align]

    [align=center][/align]

    كالمنازة، الأقفاص، المباخر، الحظور والأسرة الكبيرة والصغيرة وهي منتشرة في قرى سنابس وباربار ويختص بإنتاجها الرجال.

    كما أن هناك صناعة ما يسمى بالوارية أو الفرتة وهي من الصناعات المندثرة حيث يتم صناعة قوارب لصيد الأسماك من الجريد وكرب النخيل، وقد استبدل الكرب حاليا ً بالفلين لسهولة تركيبه ومقاومته للماء، ولا يوجد سوى عدد قليل ممن يجيد صناعتها وتتركز في قرية المالكية، ونظرا ً لعدم وجود إقبال على هذه القوارب فإنها من الصناعات المندثرة التي ينبغي المحافظة عليها كجزء من التراث.

    [align=center]مــاء اللقـــاح[/align]

    [align=center][/align]

    وهي صناعة تقوم على استخراج الماء المقطر من مخلفات ثمر النخيل، ويوجد ما يزيد على خمسة مصانع لذلك، وتقوم بتوزيع منتجاتها في البحرين والكويت والسعودية، وتعتبر ذات مردود جيد للعاملين فيها.


    [align=center]منتجات الخوص وعذوق النخيل[/align]

    [align=center][/align]

    [align=center][/align]

    [align=center][/align]

    كالسفرة، السلة، الجفير، الزبيل، الجلف، القفة، المهفة، الشنطة والقبعة بمختلف الألوان والأحجام، وهذه المنتجات منتشرة في معظم القرى مثل كرباباد والبديع والسنابس والجسرة وكرانة وأبوقوة، ويختص بإنتاجها النساء، ويتم توفير الخوص من البحرين، أما الخوص الأبيض فأغلبه يتم شراؤه من المملكة العربية السعودية، ويتم صباغة الخوص بألوان متعددة لعمل المنتجات بألوان مختلفة.
    وبالإضافة إلى النساء بالقرى، فإن هناك العديد منهن يعملن في مشروع الأسر المنتجة أو مركز الجسرة للحرفيين مقابل مكافآت رمزية.
    وكذلك من منتجات النخيل السباك، السرود والسبت وتستخدم في صناعتها الخوص وعذوق النخيل وهي منتشرة في قرى شارع البديع وبالأخص في كرباباد وأبو قوة وباربار وكرانة.
    أما القراقير بمختلف أنواها كالكيسة والميس والصيرم والسلة فيستخدم فيها عذوق النخيل فقط، وتتركز هذه المنتجات في قريتي باربار وكرباباد، وعادة ما يقوم بصناعتها الرجال من مختلف الأعمار.
    ومن الجدير بالذكر أن وزارة الأعلام قد شيدت عريشين في قرية كرباباد ليكونا مركزا ً لصناعة وتسويق هذه المنتجات، ورغم إن الفكرة جيدة في حد ذاتها إلا أن العريش وأسلوب العرض بحاجة إلى تطوير.

    [align=center]أدوات الصيد (القناص)[/align]

    [align=center][/align]

    حرفة مرتبطة ( بالقنص) صيد الطيور، وتقوم على صناعة ما يسمى بالوكر والمناقل، والوكر عبارة عن قطعة من الجلد أو الصوف يوضع على اليد ويكون موقع للطير في حالة الانطلاق والرجوع، أما المنقل فيُغرس في الأرض لاستراحة الطير ويقوم بهذه الحرفة شخص واحد في منطقة مدينة عيسى.


    [align=center]الصناديق المبيتة[/align]

    [align=center][/align]

    وهي صناعة حرفية حديثة، وكانت هذه الصناديق قديماً تستورد من الهند، وحالياً يوجد بعض الورش التي تقوم بصناعتها وتسويقها ولديهم محلات تجارية لبيعها، وهي صناعة ذات مردود جيد لأصحابها، كما يقوم مركز بنك البحرين والكويت للتأهيل بتدريب المعوقين على هذه الصناعة.


    [align=center]التناكـــــة[/align]

    [align=center][/align]

    حرفة قديمة تقوم على استخدام مادة المعدن في صناعة أواني مختلفة كأواني الحلويات وأواني المياه وخزانات المياه وبراميل القمامة والغسيل والمداخن والمناقل وبعض الأشكال المطلوبة من الزبائن، ويتمركز العاملون في هذه المهنة بسوق الحدادة في منطقة النعيم.
    وأهم معوقات هذه الحرفة هي ظهور مواد منافسة كالبلاستيك والفايبر مما أضعف سوق هذه الحرفة.

    [align=center]الفخـــــــــــــار[/align]

    [align=center][/align]

    وهي الحرف القديمة التي تركّزت في قرية عالي، يعمل فيها بحرينيون يقيمون ما يسمى بالمصانع على أراضٍ توارثوها عن أجدادهم في القرية، وكثير منهم ينتمون إلى عائلة واحدة تناقلت الحرفة عبر الأجيال، وجميع من يعمل فيها بحرينيون منهم كبار في السن، بالإضافة إلى الشباب ، إلا أنه يوجد مصنع واحد يديره بحريني و يستخدم العمال الآسيويين، وقد تميّز هذا المصنع عن غيره بكثرة وتنوع إنتاجه.

    وتعتمد هذه الحرفة على الطين المستخرج من مناطق تقع بين الرفاع ومدينة حمد، ويستلزم لاستخراج أو نقل الطين الحصول على تصريح بالموافقة من مكتب سمو رئيس الوزراء.

    وبالرغم من عزوف البحرينيين عن هذه الحرفة لضعف مردودها المادي إلا إن التشجيع الذي لاقته هذه الحرفة من قِبل بعض الجهات الحكومية في السنوات الأخيرة أدى إلى اتجاه الشباب لمزاولتها والعمل على تطويرها من خلال تطوير النماذج والأشكال التي يتمّ انتاجها، فبعد أن كانت مقتصرة على صناعة المباخر والقُلل وأواني الماء والكدو، تم إدخال أنواع أخرى كالصحون وأواني النباتات والزهريات والأعمدة والتصميمات الأثرية القديمة، هذا بالإضافة أي إدخال مواد أخرى كالطين الانجليزي والجبس واستخدام الأفران لعملية الحرق.

    ويدخل إنتاج صناعة الفخار كإحدى الصناعات التقليدية في مركز الجسرة للحرفيين ومركز الحرف، وسعى الحرفيون في هذين المركزين إلى تطوير هذه الصناعة بما يدعم متطلبات الحياة الحديثة.

    [align=center]الحـــــــــدادة[/align]

    [align=center][/align]

    حرفة تقوم على استخدام مادة الحديد المتوفرة وتحويره في أشكال كالمقابض وأعمدة الحفر والسكاكين والمناجل والمجارف والسلاسل وغيرها، وأغلب العاملين من كبار السن وتمارس هذه الحرف في سوق الحدادة في منطقة النعيم.


    [align=center]صناعـة القراقيــر[/align]

    [align=center][/align]

    تتركز هذه الحرفة في منطقة المنامة والمحرق والحد وقلالي وبعض القرى، وتعتمد على استخدام الأسلاك المعدنية في صناعة ما يسمى بالقراقير والحيزة التي تستخدم لصيد الأسماك، ويقوم الكثير من البحارة بممارسة هذه الحرفة لاستمرار الطلب عليها، بالإضافة إلى قيام بعض محلات بيع أدوات الصيد بصناعة القراقير على أيدي عمالها الآسيويين.

    [align=center]صناعة الديين والشباك[/align]

    [align=center][/align]

    وهي من الحرف القديمة التي ارتبطت بالغوص وصيد الأسماك، ونظراً لاندثار صيد اللؤلؤ وتوفر الشباك التجاري، فلم يعد هناك حاجة لهذه الحرفة، وهي من الحرف المطلوب المحافظة عليها من الاندثار.

    [align=center]صناعة السيوف والخناجر[/align]

    [align=center] [/align]

    هذه الصناعة تكاد تندثر، ولا يوجد إلا شخص كبير في السن يقوم بها من منطقة المحرق.


    إذا تكلمت بالكلمة ملكتك وإذا لم تتكلم بها ملكتها


  2. #2


  3. #3


  4. #4
    مسافرجديد الصورة الرمزية ابن التراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    10

    افتراضي تسلم يمينك

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة bualaa مشاهدة المشاركة
    الاخ الكريم Red
    مشكور على مرورك المتميز على الموضوع تقرير مصور عن مراكز مهن وحرف في مملكة البحرين .
    ولك تحياتي
    والله فعلاً تسلم يمينك وهذا اقل ما يقدم لهذه البلد في ابراز القيمة الحضارية وفي هذا الموروث الثقافي الكبير والله بدون مبالغة هذا هو الكنز الحقيقي لهذا البلد ولهذا الشعب، وهذا هو اساس هذا الحضار الزهر ، ولنا الشرف ياسيدي في هذا التقديم الجميل ولك التقدير كل التقدير
    وكثر الله من امثالك




  5. #5
    مسافر خبير
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    4,917

    افتراضي

    السلام عليكم
    يازين التراث زيناه

    ولك تحياتي




  6. #6


  7. #7


  8. #8
    مميزة البحرين الصورة الرمزية الماسة السوداء
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    2,159

    افتراضي

    ما شاء الله هالتقرير من 2005
    ومحد كان ملتفت صوبه
    يعطيك العافيه اخوي على هالمجهود اذا كنت للحين من متابعين هالمنتدى




  9. #9
    مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    2,684

    افتراضي

    ما شاء الله تقرير روعة تسلم يد الي تعب عشانه ..

    تاريخ وتراث البحرين عريق ولو نحب نتكلم عنه بالتفصيل نحتاج كتب وموسوعات ضخمة ، لكن الاشارة إلى أبرز المواقع اللي لا زالت تحتفظ بهالتراث مطلوب علينا جميعاً لتعزيز قطاع التراث والثقافة والتاريخ البحريني .. لا سيما أن التراث والتاريخ والآثار أحد أبرز المقومات السياحية ..

    أكرر اعجابي بالموضوع وأكيد راح يكون من المواضيع المميزة اللي ان شاء الله راح نرجع لها إذا حبينا نستطلع أي شيء من تراث البحرين العريق ..

    مشكور مرة أخرى يا بو علاء والشكر موصول لمشرفتنا على إحياء الموضوع المتميز بعد موته ..

    ..




  10. #10
    مسافر متميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    167

    افتراضي

    تبارك الرحمن

    وشكرا اخوي لنقل الموضوع المميز




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

     

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك