مـنـتـدى الـعـرب الـمـسافـرون

هذا الموقع مخصص للسياح العرب وهو احد افضل المواقع المخصصة للسياحة و مساعدة المسافرين ، و هو أحد مواقع شبكة منتديات مكتوب !Yahoo ، انضم الان و احصل على فرصة متابعة أخبار و معلومات و صور و مقاطع فيديو من كل دول العالم.



+ الرد على الموضوع
صفحة 7 من 56 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 17 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 70 من 555
Like Tree24Likes

الموضوع: روائع و كنوز معمارية مصرية تخطف الابصار وتستحق الانتباه (متجدد)

  1. #61
    مميز مصر الصورة الرمزية شاب مصرى
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    2,997

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حاير الصمت مشاهدة المشاركة
    موضوع جميل وتسلم على الفته الرائعه والمباني التي لها قيمه بقدمها
    اشكر مرورك اخى الكريم تابعنى فهناك ما يسحر العيون من مبانى مازال قادم




  2. #62
    مميز مصر الصورة الرمزية شاب مصرى
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    2,997

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غالي مصر مشاهدة المشاركة
    فعلاً مباني وسط البلد .. تحف معمارية .

    موضوع مشوق ، متابعين معك اخي .. شاب مصري
    اخى الكريم غالى مصر اشكر متابعتك واتمنى ان الموضوع يفيدك ابقى معى فهناك المزيد مش بس وسط البلد كل مصر




  3. #63
    مميز مصر الصورة الرمزية شاب مصرى
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    2,997

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوكساب مشاهدة المشاركة
    موضوع رصين
    بصراحة اضافة ثقافية جميلة الى المنتدى
    شكرا جزيلا لك
    اشكرك اخى ابو كساب اتمنى ان يتال الموضوع اعجابك




  4. #64
    مميز مصر الصورة الرمزية شاب مصرى
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    2,997

    افتراضي

    9 - العمارات الخديوية
    وبنيت العمارات الخديوية في عام 1911 ، وهو مشروع ضخم يتألف من العقارات التجارية والسكنية. يعتبر الأول من هذا الحجم فى القاهرة ، وتم تصميم هذا المجمع متعدد القباب من قبل ثلاثة مهندسين معماريين : غوستاف بروشر وانطونيو لاشياك و جورج باراك على طراز النيو باروك . وتقع هذه المباني في شارع عماد الدين














  5. #65
    مميز مصر الصورة الرمزية شاب مصرى
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    2,997

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رسامة مصرية مشاهدة المشاركة
    موضوع يستحق كل الأهتمام والتقدير منا
    شكراً لك أخى القدير
    تابعت الموضوع بكل أهتمام
    مشرفتنا الرائعة رسامة مصرية اولا البقاء لله وربنا يجعلها اخر الاحزان وأسأل الله لوالدكم الكريم الجنة ولكم الصبر والسلوان وثانيا اشكر مرورك الرائع وكلماتك الجميلة وهذا ليس بجديد عليكى الف شكر وتابعينى




  6. #66
    مسافر فعال الصورة الرمزية masaudism
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    78

    افتراضي

    اخى الكريم شاب مصرى مجهود اكثر من رائع .كنا نمشى بجانب هذه المبانى مبهورين بها ولكن لم كن نعلم تاريخها. اما الان فقد عرفناها بفضل الله ثم بفضل مجهودك . فشكرا جزيلا لك.




  7. #67
    مميز مصر الصورة الرمزية شاب مصرى
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    2,997

    افتراضي

    10 - قصر الامير يوسف كمال


    قصر الأمير يوسف كمال في منطقة المطرية في القاهرة يعد واحداً من أجمل قصور أسرة محمد علي، إذ إن صاحبه -الأمير يوسف كمال- كان متذوقا للفن، فهو مؤسس مدرسة الفنون الجميلة في العام 1905 وجمعية محبي الفنون الجميلة العام 1924، وقد بنى قصره في فترة امتزجت فيها العمارة الأوروبية بالعمارة الشرقية «العربية الإسلامية» العام 1908 وصممه مهندس القصور الملكية الشهير انطونيو لاشياك وهو من أشهر المعماريين الذين وفدوا إلى مصر في نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين وقد استغرق بناء القصر 13 عاماً، ونظراً لمجريات الحوادث وهجوم المباني والتوسع العمراني غير المحسوب فإن هذا القصر يعد نموذجاً لصمود القيم الجمالية في مواجهة هجوم الحضارة الإسمنتية.

    منطقة المطرية الواقع فيها القصر تمثل بانوراما طبيعية هائلة فهي من أشهر المناطق الأثرية منذ فجر التاريخ إذ عرفت في العصور الفرعونية باسم «اون» أي مدينة الشمس وأطلق عليها الرومان اسم هليوبوليس وأطلق عليها العرب اسم عين شمس، من أشهر آثارها مسلة سونسرت الأول بارتفاع 20 متراً وتزن 121 طناً وعمود مرنبتاح الأثري وبقايا معابد الرعامسة وشجرة مريم التي قيل إن السيدة مريم والسيد المسيح جلسا تحتها في رحلة الهروب من اضطهاد الرومان وغيرها من الآثار التاريخية، كما أن القصر كانت تحيط به حديقة مساحتها 12 فداناً من الأشجار والزهور، ونظراً لأن الأمير يوسف كمال أشتهر بالصيد فقد تحول هذا القصر إلى متحف عقب ثورة 1952، إذ كان غنياً بالحيوانات المحنطة التي اصطادها أثناء رحلاته إلى أفريقيا.

    أما عن وصف القصر ومكوناته وطرازه المعماري فإن هذا القصر تحفة معمارية ذات ذوق رفيع يطل بواجهته على حديقة اتساعها حوالي 14 فداناً.

    طراز أوروبي

    أما عن التصميم المعماري فهو طراز أوروبي يرجع إلى عصر النهضة بداية من واجهة القصر الرئيسة، فالأعمدة والزخارف النباتية تظهر فيها التأثيرات الغربية فالقبة المفتوحة أعلى العقد التي تبدو أقرب إلى قرص الشمس حينما تتسع بأنوارها على الكون


    ، وفي الواجهة الرئيسة سلم خارجي ذو تصميم مبتكر، إذ يسبقه شكل دائري يشبه حوضا للزرع، يعلوه شكل دائري آخر يلتقي عنده طرفا السلم الخارجي، أما المدخل الرئيس الذي يؤدي إلى بهو الاستقبال فتطل أعمدة الطابق الثاني عليه بشموخ وكبرياء تجعل الفرد يشعر كأنه في أحد المعابد الرومانية القديمة، إذ تظهر التيجان فوق الأعمدة الضخمة الرائعة والتيجان الموجودة بأعمدة القصر ذات تأثيرات أوروبية في زخارفها، ويتصدر البهو سلم رخامي ذو فخامة في التصميم حيث يبدو أكثر اتساعاً في أوله، ثم تضيق درجاته رويداً حتى يفرق طرفي السلم عند البسطة الصغيرة، ويؤديان إلى الطابق الثاني، أما سقف البهو فهو قبو مستطيل يعلوه شرفة تطل على حديقة القصر.






    تصميم القصر يجمع بين طراز النهضة الفرنسية مع طراز النهضة الإيطالية، وللقصر أربع واجهات تبعاً للاتجاهات الأصلية وجميعها تتبارى في الجمال المعماري، وتتميز الواجهات بأنها صممت بنظام الكتل البارزة والكتل الغائرة، فالواجهة الشمالية تتوسطها كتلة مدخل تعلوها شرفة وهذه الشرفة تعلوها قبة.

    وعلى اليسار، قاعة استقبال أخرى، كان يشغلها الأمير ويتصدر جدار الواجهة لوحة للأمير وبعض رفاقه أثناء إحدى رحلات الصيد.

    أما الطابق الثاني من القصر فيشمل القاعات والحجرات الخاصة بالمعيشة ومنها قاعة ذات تأثيرات فنية صينية ظهر فيها رسم للتنين في السقف إلى جانب مظاهر حياتية مختلفة.

    على اليمين القاعة العربية وغرفة الاستقبال المميزة بالتغطيات والعقود الخشبية، التي تحيط بالباب الذي يفتح على «شرفة» القصر الخارجية وعلى النوافذ كذلك السقف الذي تم تغطيته بالأخشاب والزخارف المحفورة في مستويات عدة


    وتغطى الجدران بأقمشة ذات ألوان وزخارف متكررة تحيط بها إطارات خارجية، يوجد فيها أعمدة خشبية فيها مسارات فنية، ويتصدر القاعة عقد بتصميم متميز يحيط بإحدى نوافذ القاعة، وتوجد مدفأة من الرخام، وأعلاها دوائر تشبه الشمس تحيط بها إطارات مذهبة إلى جانب الأشكال الزخرفية المتعددة، ويلي القاعة قاعة طعام وهي تمثل فخامة قاعات القصور الكبرى، إذ الثراء في الزخارف والألوان على النوافذ الزجاجية








    وعلى الأبواب وفي مختلف جدرانها، وتوجد فيها موائد رخامية تحملها أعمدة رقيقة، ويوجد هناك تجويف رخامي بزخارف جميلة، كما يوجد فيها تمثال لرجل بملامح أفريقية بقرنين من رأس أحد الحيوانات، أما باقي الجدران فهي مجلدة بالرخام، هذا إلى جانب العديد من القاعات التي تظهر فيها تغطية الجدران بالأقمشة والزخارف المختلفة، ولا تخلو هذه الزخارف من تجميل السقف بلمسات فنية رائعة الجمال والأشكال.






    عصر المماليك

    القاعة العربية تجعل من يدخلها يعيش في أجواء عصر المماليك، إذ جمع الأمير يوسف كمال محتوياتها من قصور بعض المماليك القديمة، وتنطق الصورة بجمال هذه القاعة، وعندما ننظر إلى السقف تظهر هذه القبة التي يشع زجاجها بضوء الشمس وزخارفها بتناغم جمال الحليات الخشبية مع جمال باقي العناصر الزخرفية، وتتماثل القبة مع النافورة في خط يربط بين مركزيهما، وتشع في هذه القاعة التأثيرات العثمانية على بلاطات «القيشاني»، على أحد جدرانها توجد نافذتان تأخذان الشكل المتطور من فن المشربية إذ تظهر الزخرفة الخشبية التي يغطيها الزجاج الملون فتبدو وكأنها قرص من صناعة النحل.











    يضم القصر مكتبة متميزة تجمع صفات الأمير يوسف كمال كفنان وصياد ومثقف ومقتنياتها ثمينة جداً ونادرة، أهمها النسخة الأصلية من كتاب وصف مصر لعلماء الحملة الفرنسية العام 1798، وموسوعة في إطار التاريخ الطبيعي عن الطيور في العالم من تأليف جون هود وهي مكتوبة باللغة الفرنسية وقد طبعت العام 1771م، وتحتوي على صور ملونة يدوياً إذ لم يكن وقتذاك التصوير الملون ظهر بعد، وموسوعة متحف فلورنسا في أربعة مجلدات، إضافة إلى أن الأمير يوسف كمال له مؤلف كبير من 14 مجلدا عن رحلاته وخرائط مصر وأفريقيا باللغة الفرنسية، وعمل له ملخصاً باللغة العربية سماه «خرائط مصر وآثارها» إضافة إلى ضم المكتبة للوحات فنية وتحف نادرة.



    القصر عاصر العديد من الحوادث السياسية المهمة من اجتماعات تمهيدية وغيرها ومنها معاهدة 1936 ووقت الثورة كان الأمير يوسف كمال عائداً على يخته من سويسرا وعندما علم بنبأ الثورة رجع ولم يعد إلى مصر ثانية.

    تحول القصر إلى متحف للحيوانات المحنطة التي نقلت فيما بعد إلى المتحف الزراعي، ثم تم استغلال جزء من القصر كمعهد لبحوث الصحراء وهو ما هدد القيمة التراثية له خصوصاً مع الزحف العمراني في منطقة القصر.

    الباحث المصري في مركز بحوث الصحراء أحمد إسماعيل اشار إلى أن إدارة المركز قد وضعت في اهتمامها الحفاظ على القصر كتحفة معمارية ومعالجة أية تسربات للمياه وإجراء إصلاحات شملت الارتقاء بحرم الأثر وإزالة المخلفات وإعادة بناء المسجد الصغير في حديقة القصر بطراز يتلاءم مع الطراز المعماري للقصر، وقد اختارت إدارة المركز منطقة في شمال سيناء لإنشاء مركز بديل ليصبح القصر مزاراً ثقافياً وسياحياً بالتعاون مع مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي والاستعانة بالكوبري العلوي القريب بأنفاق سفلية لإبراز بانوراما القصر الرائع.

    واخيرا اخوانى واخواتى الاعضاء فأن القصر تحفة معمارية جميلة وقد كتب فيه احمد شوقى اشعارا وصورت به واحدة من اجمل اغانى العندليب الاسمر عبد الحليم حافظ وهى اغنية (الحلوة) مع الجميلة نادية لطفى وحسن يوسف اهديها لكم وتابعونى فهناك المزيد

    YouTube - ‫ط§ظ„ط*ظ„ظˆط© ظ€ ط¹ط¨ط¯ ط§ظ„ط*ظ„ظٹظ… ط*ط§ظپط¸‬‎




  8. #68
    مميز مصر الصورة الرمزية علوان باشا$
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,854

    افتراضي

    مساء الفل
    اي دا
    انا فين
    انا حاسس اني رجعت ورا أربعين سنة
    الله الله الله
    عليك ياشاب مصري
    انتا أمير أصلي
    ربنا يباركلك ياشيخ
    انتا فتحت نفس الباشا بجد
    وفكرتني بالايام الي يتبكي عليها بجد وبحرقة
    فألف شكر بجد
    ودي هدية من الباشا
    لمتذوقي الفن والعمارة الاسلامية

    احنا سكنا في دا لما حكمنا دا


    الف شكر بجد عالموضوع الي الاكتر من رائع بل ساحر
    باموت فيك ياشاب




  9. #69
    مــوقــوف
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    2,091

    افتراضي


    حلقة ممتازة
    ومجهود كبير
    متتأخرش علينا

    تحياتى
    د صلاح




  10. #70
    مميز مصر الصورة الرمزية شاب مصرى
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    2,997

    افتراضي

    11- قصر الطاهرة

    يعود الى المعماري الإيطالي أنطونيو لاشياك قصر طاهرة شيد اوائل القرن الماضى للأميرة امينة ، وهي ابنة الخديوي إسماعيل والدة محمد طاهر باشا. النمط المعمارى للقصر ايطالي محض هذه حقيقة وضحت بفعل السلالم الرخام الفذة والسقوف المرمر الرائعة. وتذكر نافورة الماء فى واجهة القصر فى جمالها العديد من خبراء التصميم بالأعجوبة الايطالية نافورة بلازا بربريني في روما حيث انها من البرونز الخالص ولها شكل مشابه تقريبا تحيط بها حقول خضراء وبساتين النخيل

    (صورة للنافورة الايطالية)








    وقد استطاع لاشياك ببراعة استغلال المساحة الصغيرة نسبيا بالقياس لباقى القصور الملكية، فى تصميم مبنى القصر بتوازن، وجاذبية فى الشكل، تحيطه حديقة بديعة، مكونا علاقة متناسقة بين المبنى والطبيعة الخلابة المحيطة به. وكان لتأثيثه من الداخل واختيار ديكوراته دور مهم فى توفير الشعور بالترحاب والراحة للزائر والمقيم، حيث وزعت التحف وقطع الأثاث داخل الغرف بتناسق وجمال ينم عن ذوق رفيع

    وكان جار طاهر باشا الوحيد خاله الملك فؤاد الذي كان يقيم أحيانا في قصر قريب هو قصر القبة .


    على الرغم من زواج طاهر باشا الملكي لفترة قصيرة من واحدة من بنات عمومته ، وكان هذا الحفيد الوحيد من احفاد الخديوي إسماعيل الذى عاش عاذب معظم حياته. وقد ولد محمد طاهر باشا في اسطنبول ، واعتبر محمد (مصطفى شكيب) طاهر تركيا أكثر من مصريا بعد ان امضى جزءا من طفولته بين الضواحي الراقية (Emirgan) و((Moda في دار السادا (اسطنبول).

    (صورة لضاحية (Emirgan














    صورة لضاحية ((Moda








    كان متعطشا ومحبا للرياضة. ونتيجة لذلك كان أول رئيس للجنة الاولمبية المصرية وراعى للأنشطة الرياضية الأخرى وتشمل نادي محمد علي ، النادي الملكي للسيارات ونادي الفيروزية، والأقرب إلى قلب باشا ، هونادي الطيران.


    خلال الحرب العالمية الثانية كان طاهر باشا موالي للالمان وتم وضعه ، بأمر من بريطانيا تحت الاقامة الجبرية خلال جزء من الحرب العالمية الثانية، أولا في منزل جنوب حلوان ، ثم في المستشفى العسكري في القبة وفيما بعد في سجن كئيب بسيناء. وكان فى ذلك الوقت قصر الطاهرة منزل مؤقت لأعضاء آخرين في العائلة المالكة المصرية. أما بالنسبة لطاهر باشا ، فانه انتقل الى فيلا جميلة فى الزمالك

    في عام 1953 صودر ، قصر الطاهرة جنبا إلى جنب مع بقية القصور التى تنتمي إلى سلالة عائلة محمد علي ، من قبل الدولة بعد سقوط النظام الملكي مؤخرا. والكثير من متاع قصر الطاهرة الثمين ظهر في المزادات التي ترعاها الدولة والحكومة فى محاولة لملئ خزانتها.

    وفي غضون ذلك ، جري وضع خطط جديدة من أجل قصر الطاهرة. على سبيل المثال ، سيكون من الآن فصاعدا ، قصر الرئاسة ، ودار الضيافة الرسمية. ومن المفارقات انه استضاف فى العهد الملكى الملك سعود ابن عبد العزيز ملك المملكة العربية السعودية ضيفا واستضافه ايضا فى العهد الجمهورى بعد ان ترك الحكم واقام فيه


    تجدر الإشارة إلى أنه خلال زيارة قام بها الملك سعود في 23-29 مارس 1954 إلى مصر جرت جلسة عمل طوال الليل تاريخية وقعت في قصر الطاهرة وحضر من قبل الملك ، الرئيس محمد نجيب والرجل القوي جمال عبد الناصر. وكان الدافع هو اقامة تسوية مؤقتة بين عبد الناصر ومحمد نجيب ، ولكن في نهاية المطاف اطاح عبد الناصر بمحمد نجيب من السلطة في تشرين الثاني / نوفمبر من ذلك العام.

    أيضا من بين ضيوف القصر في اوائل العهد الجمهوري كانت فتاة احد متاجر القاهرة المتواضعة التي جعله كبيرا عندما تزوجت من الرجل القوي في غانا كوامي نكروما (وبواسطة تيتو فى يوغوسلافيا ، وسوكارنو في اندونيسيا ، وناصر في مصر ، ونكروما فى غانا قد تم تأسيس حركة عدم الانحياز). لذلك ، ولفترة من الوقت ، كان مقر لفتحية نكروما ، والدتها وعدد من أعضاء أسرتها القبطية الذين كانوا يقيمون في القصر

    استضاف القصر ضيوف الدول الأخرى ورؤساء لحركات التحرير. وخلال عام 1973 ، شهد لقاءات الاستعداد لحرب أكتوبر ، كان هناك نشاط من نوع مختلف في قصرالطاهرة. وفي تكتم شديد ، يجري تحويل أجزاء من القصر إلى غرف متابعة للحرب "." غطت الخرائط الضخمة لسيناء المرايا البلجيكية وايضا التذكارات واللوحات التى كانت تزين الجدران ، غطتها صور منطقة قناة السويس. وكان من قصر الطاهرة وجه السادات تعليماته بشأن عبور القناة


    وبمرور الوقت كان مقر اقامة أرملة شاه إيران في عام 1980 ، وكان قصر الطاهرة بالفعل في حالة مزرية من السوء. وأضافة الى اثار الإهمال والنهب التى بدأت تظهر عليه. ربما كان هذا السبب فى ان الامبراطورة فرح ديبا ، مع عائلتها الإيرانية ، فضلوا استئجار فيلا في جنوب فرنسا.

    من المقيمين فى هذا القصر رئيس الوزراء في فرنسا ليونيل جوسبان اقام في قصر الطاهرة في اثناء زيارته لمصر

    اليوم ، ونظرا إلى جو السرية الذى يسود حول انباء العائلة المالكة ، فقصر الطاهرة كان هو من صنع اول هذه الانباء. فى استثناء واحد ادعى في عام 1996 بنات الملك فاروق في ان القصر لهم من الناحية القانونية لانه كان ملك لوالدتهم الملكة فريدة. ربما استند الادعاء على ما تم الإعلان عنه فى صحيفة الاهرام فى 3 مارس 1939 ، أن الملكة فريدة قد اشترت القصر من طاهر باشا بمبلغ 40،000 جنيه. وكانت حجتهم أن فريدة ذو الفقار كانت متزوجة من الملك ولم تكن من سلالة محمد علي وبالتالي لا يحق تنفيذ قانون المصادرة عليها.

    ولكن بنات الملك فاروق الثلاث من فريدة لم يفزو في القضية... وما صودر ظل مصادرا... فهذا هو الحال الدولة تأخذ ولكن لا تعطى


    واخيرا اخوانى قصر الطاهرة استعاد جماله وبريقه من جديد وبرغم من صغر مساحته الا انه من اجمل القصور المصرية ويقع عند تقاطع شارع القبة مع شارع طومانباى فى ميدان بأسمه واعتذر عن قلة صور القصر الذى لم اجد له الا صورة واحدة ولكن سأكمل البحث يمكن اجد المزيد مازال هناك الكثير من اعمال هذا الفنان فتابعونى




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 0 (0 من الأعضاء و 0 زائر)

     

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك