مـنـتـدى الـعـرب الـمـسافـرون

هذا الموقع مخصص للسياح العرب وهو احد افضل المواقع المخصصة للسياحة و مساعدة المسافرين ، و هو أحد مواقع شبكة منتديات مكتوب !Yahoo ، انضم الان و احصل على فرصة متابعة أخبار و معلومات و صور و مقاطع فيديو من كل دول العالم.



النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    مستشار سفر وسياحة الصورة الرمزية الباسل200
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المشاركات
    2,599

    افتراضي الإعجاز العلمي في القرآن والسنة يكشف عودة شبه جزيرة العرب مروجاً وأنهاراً

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.....


    الإعجاز العلمي في القرآن والسنة يكشف عودة شبه جزيرة العرب مروجاً وأنهاراً ...


    أحمد العمودي - جدة

    أكد علماء الدين بأن الجزيرة العربية ستعود مروجاً وأنهاراً مصداقاً لحديث أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ''لا تقوم الساعة حتى تعود أرض العرب مروجاً وأنهاراً'' حديث صحيح رواه مسلم.

    ومن الحقائق العلمية التي أوردها علماء الإعجاز العلمي فإن علماء الجيولوجيا يذكرون أنه قد مرّ على الأرض منذ عشرة آلاف سنة عصر جليديّ بدأ رحلته من القطب الشمالي ووصل إلى الجزيرة العربية، فحوّلها إلى أنهار وبساتين.. إلى جانب أنه مر على الأرض مرحلة جليدية خفيفة بدأت في القرن السادس عشر وامتدّت لثلاثة قرون كان ذروتها في سنة 1750.

    كما قال الجيولوجيين إن الأعاصير الثلجية التي تضرب أوروبا وأمريكا علامة على بداية عصر جليدي آخر، تعود به شبه الجزيرة العربية كما كانت منذ عشرة آلاف سنة مروجاً وأنهاراً.

    وقد بين العلماء أن الحديث النبوي الشريف يشير إلى أن منطقة شبه الجزيرة العربية كانت فيما مضى مملوءة بالأنهار والبساتين، وأنها ستعود كما كانت قبل أن تنتهي الحياة على هذه الأرض.

    ولكن ماذا يقول علماء الجيولوجيا عن هذا التقرير النبوي؟

    يذكر العلماء الجيولوجيون أنه مر على كوكب الأرض عدة عصور جليدية كان آخرها منذ عشرة آلاف سنة، وهو زمن تحوّلت فيه كمية من البحار إلى ثلوج تراكمت في القطب المتجمد الشمالي. ثم أخذت هذه الثلوج بالزحف نحو الجنوب باتجاه أوروبا وأمريكا حتى وصلت إلى شبه جزيرة العرب، والتي أصبحت عندئذ أكثر مناطق العالم من حيث الأمطار والأنهار، فكثرت فيها البساتين والمروج. وقد أجملت الموسوعة البريطانية وصف هذه الظاهرة فذكرت ما ترجمته أن تغيرات المناخ والطقس كان كبيراً بالقرب من المناطق الجليدية التي امتدت نحو الجنوب وتسببت بتغير المناخ فيه وظهور حياة نباتية جديدة.

    ويشير الجيولوجيون أيضاً إلى أن العواصف الثلجية التي تضرب أوروبا وأمريكا اليوم علامة على بداية عصر جليدي آخر، وأن هذا العصر الجليدي عندما يكتمل ستصبح البلاد العربية أكثر المناطق من حيث الأنهار والبساتين.

    أرض ذات هواء لطيف وجو طيب

    فضيلة الشيخ الدكتور سلمان بن فهد العودة يعلق على الحديث بـ''أن ما رواه أبو هريرة رضي الله عنه، وهو في صحيح مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (لا تقوم الساعة حتى يكثر المال، وحتى يخرج الرجل بصدقته فلا يجد من يأخذها، ولا تقوم الساعة حتى تعود جزيرة العرب مروجاً وأنهاراً) وقوله عليه الصلاة والسلام: (حتى تعود جزيرة العرب مروجاً وأنهاراً) يحتمل عدة أمور:

    الاحتمال الأول: أن يكون المقصود أن الناس ينشغلون في بعض الأزمنة بالحروب والمعارك والفتن ونحوها، عن الأرض والمزارع والمياه ونحوها، فيهملونها فتكون أنهاراً تسيح ليس لها أحد يهتم بها. وهذا ذكره النووي ، وهو بعيد.

    الاحتمال الثاني: أن يكون ذلك بسبب عناية الناس بالزراعة، وحفرهم للآبار والعيون، وشقهم للترع ونحوها وزرعهم للأرض، وهذا ما نجد بوادره الآن في هذه الجزيرة ؛ حيث اشتغل كثير من أهلها بالزراعة، وأخضر كثير من صحاريها الجرداء، وهو داخل -والله أعلم- في معنى الحديث.

    الاحتمال الثالث: وهو من أقوى الاحتمالات: ما ذكره جماعة من العلماء المتخصصين في هذا العصر، أن هناك احتمالاً كبيراً أن تتحول الجزيرة -فعلاً- إلى أرض ذات هواء لطيف، وجو طيب، وهناك توقع لكثير من العلماء يقولون: احتمال مجيء ما يسمونه بالزحف الجليدي القادم من جهة الشمال إلى هذه الجزيرة، والذي يتسبب في تلطف هوائها، وحسن جوها، ومزيد اعتداله، وبناءً عليه يوجد في هذه الجزيرة فعلاً مروج حقيقية، وأنهار حقيقية، كما كانت موجودة فيها من قبل، كما يدل عليه قوله صلى الله عليه وسلم: (حتى تعود جزيرة العرب) فقوله: (تعود) قد يدل بظاهره على أنها كانت مروجاً وأنهاراً في غابر الزمان، وتعود في آخر الزمان أيضاً مروجاً وأنهاراً، كما ذكر النبي صلى الله عليه وسلم. فخالقها جل وعلا قادر على أن يفجر فيها الأنهار والعيون، وأن يحول جدبها إلى خصب، وأن يحول أراضيها الجرداء القاحلة إلى رياض خضراء مزهرة، والله تعالى على كل شيء قدير: (وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ)''.

    نرى تحولاً حقيقياً في المناخ

    فيما يعلق الأستاذ الدكتور زغلول بن راغب النجار بأنه ''حينما قال المصطفى صلى الله عليه وسلم: ''لا تقوم الساعة حتى تعود أرض العرب مروجاً وأنهاراً كما كانت''، فأكد أنها كانت وهذا ثبت علمياً، وأكد أيضاً أن هذا سيحدث في المستقبل، ونحن نرى تحولاً حقيقياً في المناخ الآن، هذا التحول قد يصاحبه تعريض أي جزء من المنطقة لمخاطر الأعاصير التي حمانا الله سبحانه وتعالى منها لفترة طويلة''.

    المناخ قد تحول عدة مرات

    من جهته يقول الدكتور عبدالله بن ناصر الوليعي أستاذ الجغرافيا في جامعة الإمام محمد بن سعود: ''إن المناخ قد تحول عدة مرات من جاف إلى مطير وكانت شبه الجزيرة منطقة خضراء تجري فيها الأودية على شكل أنهار ضخمة تتصف بجميع صفات الأنهار مثل وادي ''الرمة'' و''السهباء'' و''الدواسر'' وغير ذلك، ووجد في الربع الخالي آثار بحيرات ونباتات وحشائش طويلة وبعض الأحراش والغابات المتوسطة، وفي هذه البيئة الغنية عاش جيش من الحيوانات المختلفة، فقد وجدت آثار وبقايا لجاموس وبقر وحشي وفرس نهر، وكانت تعيش قبل ثمانية عشر ألف سنة، وقد تعددت الفترات المطيرة على جزيرة العرب التي كانت آخرها قبل ستة آلاف سنة''.

    سيعم الرخاء والسلام والوئام

    وفي تعليق للدكتور أحمد محمد الحمادي أستاذ التفسير في جامعة قطر يقول فيه: ''إن الجزيرة العربية ستعود أكثر وأكثر ''لا تقوم الساعة حتى تعود أرض العرب مروجاً وأنهاراً''، حتى تعود'' مشيراً إلى أن ''الناحية الجيولوجية تشهد لذلك''.

    وأضاف الحمادي: ''إن وعد الرسول صلى الله عليه وسلم يدلل على أنه سيعم الرخاء والسلام والوئام والسعادة الدنيوية لما يعم الإسلام المعمورة كلها، لكن طبيعة الغنى وطبيعة الرخاء، تجعل كثيراً من الناس يتراجعون، كما قال تعالى: (كلا إن الإنسان ليطغى أن رآه استغنى).


    المصدر : جريدة المدينة...

    تحياتي لكم...


    [frame="7 80"]اذا هم بك أمر كالجبال فتذكر أرحنا بها يابلال[/frame]


    رحلتي الى تركيا صيـــ 2005 م ــــــف تقرير مفصل بالصور


  2. #2


  3. #3
    مستشار سفر وسياحة الصورة الرمزية الباسل200
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المشاركات
    2,599

    افتراضي

    اي والله أخوي مهاجر.نسأل الله حسن الخاتمة....

    اللهم أحسن خاتمتنا وخاتمة والدينا وجميع المسلمين.....


    تحياتي لك...




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 0 (0 من الأعضاء و 0 زائر)

     

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك