مـنـتـدى الـعـرب الـمـسافـرون

هذا الموقع مخصص للسياح العرب وهو احد افضل المواقع المخصصة للسياحة و مساعدة المسافرين ، و هو أحد مواقع شبكة منتديات مكتوب !Yahoo ، انضم الان و احصل على فرصة متابعة أخبار و معلومات و صور و مقاطع فيديو من كل دول العالم.



صفحة 1 من 3 1 2 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 21
Like Tree0Likes

الموضوع: شوا زنجبار ....روعة .....

  1. #1
    مسافر خبير
    تاريخ التسجيل
    May 2004
    المشاركات
    3,771

    افتراضي شوا زنجبار ....روعة .....

    [align=center]إن من يتجول في زنجبار تتجلى له مناظرها البهيجة المزدانة بأربعة ملايين شجرة من القرنقل . تمتد في أراضيها الطرق الواسعة المضروبة بـ ( الآجر ) و ( القار ) يرى المتجول في أريافها كأنه يتنزه في بستان جميل المنظر تتدفق المياه العذبة في جميع أرجائه .




    زنجبار أرض مسلمة حكمها العرب العمانيون قرابة ألف عام . وتتكون من جزيرتين كبيرتين هما : زنجبار وبمبا . إضافة إلى سبع وعشرين جزيرة صغيرة تتوزع حول بمبا .
    تقع زنجبار في قارة أفريقيا ، وتبعد عن شاطئها الشرقي قرابة 35 كلم مقابل تنجانيقا .
    الجزيرة الأولى :
    زنجبار وهي عاصمة دولة زنجبار وتسمى بستان أفريقيا الشرقية ويبلغ طولها 85كلم ، وعرضها حوالي 40 كلم . ( زنجبار) كلمة عربية محرفة أصلها ( بر الزنج ) يقال لها باللغة السواحلية : ( أنغوجاء) . وهي مركبة من كلمتين ( أنغو) ومعناها المنسف و ( جاء ) ومعناها ( امتلاء ) .
    تتميز جزيرة زنجبار بأرضها الحجرية التي تصلح لزراعة الأرز والطلح والمهوغو والجزر ، وفيها حوالي مليون شجرة قرنفل ، ويقطعها نهر كبير يسمى مويرا ، وهو أكبر أنهارها . ويستمد أهل هذه الجزيرة الماء من عين نضاجة تفور في شمال المدينة ، ويقال إن أصل هذه العين ينبع من البر العزب الأفريقي ثم يجري ماؤها تحت البحر إلى أن يظهر في شمال الجزيرة .
    الجزيرة الثانية :
    جزيرة بمبا ، وتسمى ( الجزيرة الخضراء ) ويبلغ طولها قرابة 78كلم وعرضها 23 كلم أرضها خصبة جدا وتشتهر بزراعة القرنفل والنارجيل .
    وهي أكثر أمطارا من زنجبار وألين هواء . وقرنفلها غاية في الجودة وفيها حوالي ثلاثة ملايين شجرة قرنفل .
    إن مناظر جزيرة بمبا غاية في الحسن والجمال … ليس فيها جبال حجرية بل تلال ترابية متماسكة تتماوج فوق رؤوسها أشجار القرنفل والنارجيل تماوج البحر ، يحيط بها الماء الأزرق فيبعث في النفس روعة وجمالا إذا دنا المسافر منها رأى السحب الكثيفة متبلدة على رؤوس تلالها ومن يعش في هذه ا لجزيرة بشعر كأن الوقت فيها هو العصر دائما تشرق شمسها إشراقا رقيقا فتدثر الأرض بأشعتها الذهبية وترسل ضوءها النير على الرياض والأشجار والمغارس الفيحاء فتجعل منها ومن الأماكن المطلة عليها منظرا يفوق الوصف .
    وحول سواحلها الخضراء هناك جزائر صغار زمردية ترتفع عن سطح البحر فتزيد منظر هذه الجزيرة بهجة ورونقا إذا دنوت منها وقت حصاد القرنقل فإنك تشم من نسيمها رائحتة الذكية وتدرك حتما إنك قريب منها .
    وهناك جزر كثيرة مفصولة عن بمبا في الجهة الشمالية مثل :
    قوتها أنغوما ومونغوه ويكاتي وإمبالا وأنجيا أوزي وأوسوبي وأنجاو ، وأفينجة ن وفونزي ،وفقتوني ، ويدميبتي ، ومونغو ، وكجامبامبانو ، ومكوش ، وكسوامهرج .





    يعيش في زنجار قرابة 500 ألف نسمة غالبيتهم العظمي من المسلمين نصفهم من الشيرازيين وربعهم من العرب والباقي من الأرفاقة ويلقبون بـ ( السواحلية ) حرفتهم الأولى هي الزراعة وأهم محصولاتهم الزراعية القرنفل ويوجد منه حوالي ثلاثة ملايين شجرة في جزيرة بمبا وحوالي ثلاثة مليون شجرة في زنجبار وتمثل هذه المنطقة المصدر الأساسي للقرنفل في العالم ، ويستفيد السكان من القرنفل في عدة صناعات فيتسخرجون منه زيت القرنفل ويدخلونه في صناعة الكاري وصناعة الحلوى وبعض الأدوية وإلى جانب القرنفل يزرع جوز الهند والأرز والذرة وقصب السكر والمانجو والبرتقال ويزرع في زنجبار شجرة تسمى (دوريات ) وهي ذات حجم كبير لها ثمر عليه شوك كدابة القنفذ يشبه طعمها ويعمل بعض أهل الجزيرة أيضا في صيد السمك وأكثر أكلهم هو الطلح والمهوغو والجزر .

    وصل الاسلام إلى زنجبار عن طريق الهجرات العربية والشيرازية إلى شرق أفريقية في نهاية القرن الأول الهجري ومن أوائل الهجرات العربية :
    هجرة من قبيلة الأزد في سنة 95 هجرية وأكثر العرب المهاجرين إلى هذه الجزيرة هم من العثمانيين في زمن سعيد بن سلطان خصوصا قبيلة الحرث . ومن فروعها المحارمة والسمرات والمراهبة والمطاوقة .

    في عهد الخليفة عبد الملك بن مروان قام الحجاج بن يوسف الثقفي بمحاولة ضم عمان إلى الدولة الأموية وكان يحكمها حينذاك سليمان وسعيد أبنا عبدالجلندي وهما من أعظم سلاطين عمان ، وقد امتنعا عن الحجاج ، فأرسل الى عمان جيشا كبيرا لا حول لهما به فآثرا السلامة وحملا ذراريهما وخرجا بمن تبعهما من قومهما فلحقوا جميعا بأرض الزنج في شرق أفريقيا .
    على ضوء هذه الحقيقة التاريخية استطاع المؤرخون أن يقرروا أن الوجود العماني في شرق أفريقيا بدأ على صورة ما في أواخر القرن الأول الهجري وأن يقرروا أيضا أن هذا الوجود لابد أن يرتكز على وجود آخر سبقه إلى هذه البلاد إذ إنه لا يستقيم عقلا أن يلجأ سلطانا عمان سليمان وسعيد ابنا عبد الجلندي فرارا بنفسيهما وأهلهما وبمن تبعهما إلى أرض وبلاد فراغ من الجود العماني يأمنون فيها على حياتهم وعلى دينهم . كما أن بعض مؤرخي هذه المنطقة يؤكدون أنه كان للعرب العمانين مراكز في القارة الأفريقية وكانت لهم قوات وسلطات متصلة من بر الصومال إلى مدغشقر منذ النصف الأول للقرن الأول الميلادي ، ولقد زار ابن بطوطة الرحالة المغربي العربي الساحل الأفريقي ووصف بدقة تلك الآثار القديمة الموجودة في سواحل افريقيا الشرقية من قصور وقبور ومساجد ويقول المؤرخ الأمير شكيب أرسلان في كتابة ( حاضر العالم الاسلامي ) إن العرب العمانيين قد تملكوا الجزر والسواحل في شرق أفريقيا وجاء البرتغاليون فانتزعوها من أيديهم عام 1503م ثم استردها سلطان بن سيف الذي طرد البرتغاليين من كل من ممباسة وكلوة ، وبمبا ، وأرسى أول دولة عمانية مستقرة في أفريقية الشرقية .



    كانت ممباسة مقر الولاة وكان الأئمة اليعاربة في عمان يرسلون ولاتهم إليهما وإلى غيرها من بلاد شرق أفريقية ولما ضعفت قوة اليعاربة في عمان عرض الامام سيف بن سلطان الثاني على المزاريع ولاية ممباسة على أن يدفعوا له شيئا معلوما كل سنة وهكذا صار الشيخ وملحقاتها سنة 1163هـ .
    وفي أثناء ولاية الشيخ محمد بن عثمان انتقلت الامامة من اليعاربة إلى الامام أحمد بن سعيد البوسعيدي فانتهز الوالي المزروعي الفرصة وأراد أن يستقل بملك ممباسة وملحقاتها وامتنع عن دفع الضريبة المفروضة فقام أحمد بن سعيد بمهاجمة المزاريع والقضاء التام عليهم وخضعت ممباسة وملحقاتها وزنجبار وبمبا للحكم البوسعيدي في عمان .



    أستمرت عمان مركزا لإدارة المملكة البوسعيدية ، الى أن جاء عام 1818م حيث وجه السلطان سعيد بن سلطان همته إلى أفريقيا الشرقية فسافر باسطول ضخم صوب ممباسة وعندما وصلها ترك في قلعتها حامية من جندة البلوش وسافر إلى زنجبار وشاهد لأول مرة هذه الجزيرة الجميلة واستقبلة أهل زنجبار بالمزيد من الحفاوة والترحاب وقد رأى بثاقب فكرة أن يتخذ زنجبار عاصمة له ووجه همته لرفع شأنها .
    قام السلطان سعيد ببرنامج إصلاحي طبقة في شرقي أفريقية فيما يتعلق بالعملة والرسوم الجمركية والاهتمام بزراعة القرنفل وانعاش تجارة القوافل بين مسقط ومملكته في شرق أفريقيا وكان يرسل كل عام بعضا من سفنه لتأتي له بالذهب والعاج وانتشر الرخاء وعم شرق إفريقيا نتيجة لاكتشاف مناجم الحديد في ممباسة أضافة لما طرأ من تطور في صناعات الغزل والاقمشة التي أخذت تصدر من مقديشوا إلى مصر وشجع السلطان قدوم الأجانب للتجارة وعمل على جذب الهنود إلى دولته حتى أصبحت مدينة زنجبار أكبر ميناء على سواحل المحيط الهندي الغربية ، وأكبر سوق لتجارة العاج ، وأصبحت أهميتها لا ترجع إلى تصدير القرنفل فحسب وإنما إلى توغل تجارها داخل القارة وعودتهم إلى الساحل بالمنتجات المتنوعة .
    ولقد بنى السلطان سعيد أسطولا تجاريا ضخما كان يستخدمة في نقل البضائع وأرسل سفنه إلى ( مرسيليا) و ( جنوة ) و ( لندن ) وغيرها ولقد اهتم ببناء أسطوله العسكري البحري فكان عندة 75 سفينة على ظهر كل منها 56 مدفعا فكان أسطولة هذا يعد أقوى أسطول على طول الساحل الممتد من رأس الرجاء الصالح إلى اليابان وتحولت زنجبار من قرية صغيرة في القرن الثامن إلى أن صارت تعتبر ثالث دولة تجارية في المحيط الهندي وقد لعب السلطان سعيد دورا كبيرا في منع تجارة الرقيق عندما وقع اتفاقية مع بريطانيا عام 1822م ، حيث كان شرق أفريقيا قبل هذه المعاهدة هو المصدر الرئيس لتجارة الرقيق إلى الدولة المسيحية .
    أخذ الاسلام يتوغل مع قوافل التجارة إلى داخل القارة الافريقية وبقيت الدولة الاسلامية في زنجبار تنعم بالاستقرار في ظل الدولة البوسعيدية .


    عندما توفي السلطان سعيد وقع الخلاف على الحكم بين أبنائة فتدخلت بريطانيا للصلح بينهم فكان أن استقرت مسقط في يد ماجد بن سعيد وانفصلت زنجبار عن عمان وتوالى على حكمها السلطان برغش بن سعيد ثم السلطان خليفة بن سعيد ثم السلطان على بن سعيد وفي عهده أعلنت بريطانيا الوصاية على زنجبار وبمبا ي 1/11/1890م ، وكان هذا نتيجة أكيدة للتدخل البريطاني المغلف بحب السلام وفض النزاع بين الاخوة بعد وفاة السلطان سعيد .



    ثم جاء السلطان حمد بن ثويني وتبعه خليفة بن حارب بن ثويني عام 1911م ، ثم السلطان عبد الله بن خليفة ثم جاء آخر حاكم من السلالة البوسعيدية جشميد بن عبد الله .
    أستمرت الوصاية البريطانية على زنجبار قريبا من أكثر من سبعين عاما وعندما ما أرادت بريطانيا أن تنسحب منها قامت ـ كما هي العادة ـ بترتيب خطة تستطيع من خلالها أن تبقي وجودها الفعلي بعد خروجها ظاهريا خصوصا وسط الصراعات الشديدة بين الدول الكبرى حول هذه الجزيرة الغنية .

    بناء على قاعدتها الاستعمارية المشهورة ( فرق تسد ) قامت بريطانيا بتكوين حزبين سياسيين يعمقان الفروق العرقية بين سكان زنجبار الحزب الأول :
    حزب زنجبار الوطني عام 1955م، وقام على أساس العضوية المفتوحة لكافة المواطنين من كل جنس وكان علي محسن هو السكرتير العام لهذا الحزب .
    والحزب الثاني : هو الحزب الآفروشيرزاي تحت رئاسة عبيد كرومي ثم ظهر على حلبة الصراع حزب ثالث هو حزب الشعب برئاسة محمد شامت وتكالب كل قوم حول حزبهم ونشأت الصراعات بينهم وهكذا نجحت بريطانيا في تفتيت وحدة الجزيرة بإثارة العصبية العنصرية بين القوميات الثلاث التي ينتمي إليها سكان الجزيرة ( العرب والافارقة والشيرازين ) بالرغم من أنهم جميعا يدينون بدين الاسلام ونلاحظ أن هذا المخطط البريطاني قد بدأ قبل إعلان الاستقلال الرسمي بحوالي تسع سنوات .
    خلال هذا الصراع زار الجزيرة جوليوس نيرري رئيس حزب تانو في تنجانيقا ونجح في ضم الافريقيين والشيرازيين في حزب واحد وهو الحزب الأفروشيرازي على أنه حزب الفقراء المدافع عن القومية الزنجبارية .
    في 21 يناير سنة 1964م أعلن استقلال زنجبار .



    لم يك أحد يعلم ماذا يخفي هذا الاستقلال تحت عباءته الدنسة فقد قام وزير خارجية ممباسة ( كميونا) بإصدار أمر لتنفيذ مذبحة بشعة يندر حصولها في تاريخ البشر وشاركة في هذا رئيس شرطة زنجبار البريطاني حيث قام بتسريح الضباط الوطنيين العرب ، وأخفى مفاتيح مخازن السلاح ثم تسلل 600 قارب صيد من مدينة دار السلام واستولوا على باخرة أسلحة جزائرية تدعى :ابن خلدون ، كانت مرسلة إلى موزبيق وعند إعلان الاستقلال قام الحزب الافروشيرازي بانقلاب مسلح واستولى على السلطة وخلع السلطان جمشيد بن عبد الله بن خليفة وابتدأت المذبحة التي خططت لها بريطانيا قبل تسع سنوات ( منذ أن بدأت فكرة الأحزاب ) ووقع ما لم يكن في حسبان أحد … لقد قام الأفارقة والشيرازيون( وأكثرهم مسلمون ) بهجوم شعبي شامل على العرب الذين في زنجبار وخلال دقائق أصبح قتل طفل أو شيخ أو امرأة عربية أسهل من التفكير بقتل نملة !!! .



    تولى الحكم بعد هذه المذبحة عبيد كرومي الذي حكم زنجبار ممثلا لاتحاد تنزانيا الذي أعلن بعد هذا الانقلاب وهو مؤلف من كل من زنجبار وتنجانيقا .
    واستمرت حملات التنصير التي بدأت أثناء الوصاية البريطانية وتغلغل نفوذ المنصرين في الدولة حتي صار جميع موظفي الدولة من النصاري وصار اقتصاد البلد بأيديهم وقاموا عشرات الكنائس حتي بلغت نسبتها كنيسة مقابل كل مائة نصراني رغم أن نسبة المسلمين في هذه الدولة 95% يتوزعون ما بين نصارى وهندوس وسيخ ،وكان الاعتماد الرئيس لحملات التبشير النصرانية في زنجبار على عنصري السلاح والإغراء بالمال ، وأجبرت النساء المسلمات على الزواج من النصارى لكي تستطيع حملات التنصير الوصول إلى تنصير اجتماعي شامل وكذلك فقد وزعت الكتب النصرانية باللغات المحلية والأجنبية والعربية وكونت مكتبة ضخمة تسمى بـ ( مجمع الكتب المسيحية ) وصار كل من يريد الحصول على الإنجيل يجده بلغته وصار المسلمون يقرؤون الإنجيل ويفهمون معانية قبل أن يسمعوا شيئاً من القرآن لأنهم ـ بعد المذابح الرهيبة ومخططات التذويب الشاملة التي قضت على كل ما هو عربي ـ أصبحوا لا يعرفون شيئا عن اللغة العربية .
    وشوه تاريخ العرب في هذه الجزيرة وشرقي أفريقيا فألصقت بهم تهم تجارة الرقيق واتهموا بالتعاون مع الاستعمار وتحمل العرب المسلمون أكثر التهم سوادا في تاريخ أوروبا وأفريقيا فالصق بهم الميراث التاريخي الأسود الذي اقترفه الأوربيون وهو بيع الآلاف من ا لرقيق الأفارقة لأوربا النصرانية .


    [/align]


    أطول قصـــــــــــــــه حـــــــــــــــب
    قصة الحب في الله..
    تبدأ بالنصح والتواصي عند اللقاء وتستمر...بالدعاء في ظهر الغيب لتنتهي..بمنابر من نور يغبطهم عليها الانبياء والشهداء..
    فلنـــــــــــــــكن..أبطـــــــــــــــــال تلــــــــــــــــــك القصـــه


  2. #2


  3. #3


  4. #4
    مسافر خبير
    تاريخ التسجيل
    Mar 2003
    المشاركات
    8,027

    افتراضي رد: شوا زنجبار ....روعة .....

    السلام عليكم

    اختي مهاجره موضوع عن زنجبار جديد علي انا ويمكن على المنتدى ككل ... الشي الوحيد اللي اعرفه عن هذه البلد هو تاريخياً عن ممكلة زنجبار وكتاب قرأته قبل مده عن اميرة زنجبار ناسي أسمه المهم قرات عن هذه الممكله وماكانت عليه تاريخياً .

    أشكرك اختي على إطلاعنا ولا مانع بالمزيد

    تحياتي




  5. #5
    وسام العضو النشيط


    تاريخ التسجيل
    Jul 2003
    المشاركات
    18,541

    افتراضي رد: شوا زنجبار ....روعة .....

    أختي مهاجرة
    أستمتعت بقراءة تاريخ هذه الجزيره التي دمرتها صراعات وكيد أعداء الأسلام
    الصور جميله والموضوع رائع

    السؤال : هل العمانيون ما زالو مهتمين بزنجبار مثل ما كان سابقاً؟


    تسلم يديك على هالموضوع الشيق




  6. #6

    افتراضي رد: شوا زنجبار ....روعة .....

    الله يعطيك العافية ......

    والله شي مرة حلو ومميز لاني بجد اول مرة اسمع عن زنجبار وتاريخ زنجبار ياليت يكون فية الكثير من ذي المواضيع الجديدة والمميزة....

    تسلم يدينك ..




  7. #7
    مسافر خبير
    تاريخ التسجيل
    May 2004
    المشاركات
    3,771

    افتراضي رد: شوا زنجبار ....روعة .....

    اخويه الكريم
    ياماس
    تسلم لاول مرور وياهلا والله
    بالنسبة الى زنجبار فهى غير معروفه عندنا اهل الخليج مع انها مشهوره واغلب المواقع عنها باللغة الانجليزية فقط
    والبلد جدا فقير وذوا طبيعة خلابه وهى اقرب للخليج من شرق اسيا والبلد مسلم وعندها مقومات سياحية
    بس ما فى اهتمام بها فى العالم الاسلامي حيث انها تتبع فى الحكم تنزانيا ...
    وياهلا ...




  8. #8
    مسافر خبير
    تاريخ التسجيل
    May 2004
    المشاركات
    3,771

    افتراضي رد: شوا زنجبار ....روعة .....

    مهاجر
    شاكرة لك مرورك وياهلا
    وبالنسبة الى تواجد العمانيون فالملاحظ ومن خلال التقارير المصور تواجد الزي العماني بالنسبة الى الرجال حيث القحفيه والثوب العماني اما النساء فالبعض ....
    اما التواجد الحكومي فلا وجود له حيث السلطة السياسة تتبع تنزانيا
    وحيث ان زنجبار منسيه من الدول الاسلامية بالتالي منسية من قبل المسلمن والعرب ..
    تحياتي ...




  9. #9


  10. #10


صفحة 1 من 3 1 2 3 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 0 (0 من الأعضاء و 0 زائر)

     

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك