مـنـتـدى الـعـرب الـمـسافـرون

هذا الموقع مخصص للسياح العرب وهو احد افضل المواقع المخصصة للسياحة و مساعدة المسافرين ، و هو أحد مواقع شبكة منتديات مكتوب !Yahoo ، انضم الان و احصل على فرصة متابعة أخبار و معلومات و صور و مقاطع فيديو من كل دول العالم.



موضوع مغلق
صفحة 1 من 8 1 2 3 4 5 6 7 8 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 78
Like Tree0Likes

الموضوع: *** رحــلة البنـدقــيــة 2007 ***

  1. #1
    ابومشاري الصورة الرمزية آخر الفرسان
    تاريخ التسجيل
    Jul 2003
    المشاركات
    9,921

    افتراضي *** رحــلة البنـدقــيــة 2007 ***




    من أحضان البلاد النمساوية الى الايطالية ، حيث كانت البندقية نقطة التحول .. أيام سعيده وذكريات عزيزة لاتنسى في تلك البلاد ، شرقاً وغرباً وشمالاً وجنوباً .. كان مجرد التفكير في زيارة تلك البلاد النمساوية المرة تلو المرة يبث في نفسي السعادة والسرور ، استهوتني محاسنها .. الفت جبالها واوديتها وانهارها وبيوتاتها ، كم من ذكرى جميلة أتأملها في كل صورة التقطتها هناك ، أتسلل الى قلب الصورة وتسابقني افكاري فتتمازج مع روحي الحان عذبة سطرتها تلك النسمات العليلة ، وسكون البحيرات البديعة .. كنت أطمح في أن تكسبني شيئاً من شموخ جبالها العالية وبساطة أريافها .. ونشاطاً من مدائتها .. ليصيبني بعض البرود من قممها المتجلدة .. ذلك البرود الذي تسلل الى نفسي دون أدري ليجعلني أطرح هذا الموضوع متأخراً .



    وأتابع تأملاتي .. لأقف برهة عند احدى الصور وما البث الا ان اتحول الى الأخرى .. متسمراً في مكاني من هذا الجمال الأخاذ .. كان الوداع مريراً رحلة هذا الصيف 2007 ، لم أكن اعهد أن اتخلى عن هذا العشق الجارف بتلك السهولة .. ولكن رياح التغيير قد لايمكن للمرء أن يتنبه بها حين تهب . اليك ايتها البلاد النمساوية ابعث اليك برسالة الوداع الأخير .. لقد أصبحتي ذكرى جميلة تركت في نفسي آثاراً لاتنسى على مر الزمان ، وسأعاهدك أن أزورك مرات ومرات ولكن .. عبر آلاف الصور التي احتفظ بها لك كي أعيشك فيها وأنا عنك بعيد .




  2. #2

    افتراضي



    بسم الله الرحمن الرحيم


    يسمونها فينيسيا ، ويقول عنها الايطاليون فينيزيا Venezia ، أما الألمان فيسمونها فينيديغ Venedig ، في حين نقول عنها نحن العرب ( البندقية )
    اختلفت التسميات وبقيت هي المدينة ذاتها .

    مدينة نشطة تسبح في زخم الحياة والحركة الدائبة ، مدينة عاشت كأجمل المدائن الإيطالية كما يقول عنها الناس .. لم يغب طيفها عن بالي السنوات الماضية حيث كان لها الحضور الغيابي في رحلاتي السابقة ، حضورها الذهني وغيابها عن جدول سفرياتي ..

    قالوا فيها مدينة الرومانسية - المدينة التي تسبح فوق الماء – مدينة الاحتفال الدائم .. والكثير مما تفتقت عنه ذاكرة الرحالة والشعراء والأدباء والروائيين


    [line]

    نبذة عن المدينة :

    البندقية أو Venice عاصمة إقليم فينيتو الواقع في شمال شرق إيطاليا. يقدر عدد سكانها 271 الف نسمة، وهي عاصمة مقاطعة فينيسيا المدينة عبارة عن عدة جزر متصلة ببعضها عن طريق جسور و تطل المدينة على البحر الأدرياتيكي. تعتبر المدينة من اهم المدن الايطالية ومن أكثر المدن جمالا في إيطاليا لما تتمتع به من مباني تاريخية يعود أغلبها إلى عصر النهضة في إيطاليا و قنواتها المائية المتعددة ما يجعلها فريدة من نوعها على مستوى العالم. كانت تتمتع البندقية بحكم ذاتي اثناء العصور الوسطى وما بعد ذلك و كانت تسمى جمهورية البندقية او Republic Of Venice و تعتبر من اهم مرافئ أوروبا تجاريا واثناء الحملات الصليبية و تتمتع بقوة بحرية هائلة. والبندقية عبارة عن أكثر من مئة جزيرة ملتصقة كانت وما زالت من أصعب أماكن التنقل عمليا وهندسيا. طرق التنقل في البندقية محصورة في القوارب الكلاسيكية المتوفرة بكثرة في المدينة والتي يطلق عليها ال Gondola أو الجناديل وبعض الشوارع خارج قلب المدينة وفي القرن التاسع تم توفير سكة حديد إلى البندقية وتقع خارج مركز المدينة أيضا. في القرن العشرين تم بناء شارع رئيسي يوصل إلى المدينة ومواقف عامة. تعتبر المدينة مثالية من ناحية عدم استخدام السيارات والشاحنات على مستوى أوروبا والعالم. يمكن الوصول إلى البندقية جواَ عن طريق مطارين أحدثهما تم بناءه مؤخرا وهو مطار ماركو بولو الدولي.

    [line]

    شهرة البندقية في الأدب الروائي :

    حينما نتحدث عن البندقية وربطها بالأدب الروائي او المسرحي ترد إلى الأذهان التحفة الأدبية للكاتب المسرحي شكسبير تاجر البندقية :

    تاجر البندقية ( The Merchant of Venice) إحدى المسرحيات الأشهر للكاتب الإنجليزي ويليام شكسبير، و قد حظيت بدراسة مستمرة من النقاد العالميين، و معاداة من قبل التوجه الرسمي لليهود بسبب شخصية شايلوك اليهودي التاجر المرابي فيها.
    تقوم عقدة هذه المسرحية حول تاجر شاب من إيطاليا يدعى أنطونيو، ينتظر مراكبه لتأتي إليه بمال، لكنه يحتاج للمال من أجل صديقه بسانيو الذي يحبه كثيراً لأن بسانيو يريد أن يتزوج من بورشيا بنت دوق (بالمونت)الذكيه، فيضطر للإقتراض من التاجر المرابي شايلوك الذي يشترط عليه أخذ رطل من لحمه إذا تأخر عن سداد الدين.
    بورشيا كانت قد رأت بسانيو الذي زار أباها عندما كان حيا ويتأخر أنطونيو فيطالب شايلوك برطل من اللحم، و يجره إلى المحكمة، و يكاد ينجح في قطع رطل من لحمه لولا مرافعة بورشيا التي تنكرت في شكل محامٍ..
    و في المسرحية خيوط أخرى تتحدث عن عداء المسيحيين لليهود، وعن الحب والثروة، والعزلة، والرغبة في الإنتقام.
    أنتجت هذه المسرحية مرات كثيرة، و كان آخر إنتاج لها فيلم تاجر البندقية من بطولة آل باتشينو.

    [line]

    دوافع رحلتي الى البندقية :

    أكثر ماشجعني على زيارة البندقية هو أنه تمت إضافتها كوجهة جديدة لطيران الامارات الصيف الماضي ضمن الوجهات الرائعه التي تفاجئنا بها هذه الشركة الرائدة على مستوى العالم من كل النواحي ، سعي دائم تجاه المثالية لايعرف الكلل ، تعودنا على رقي مستوى هذه الخطوط الرائعه وعلى خدماتها الفريدة وعلى مستويات الأمن والسلامة واسطولها العريق اضافة الى خدماتها الأرضية أو الجوية فتحية خاصة لشركة طيران الامارات .

    كانت نقطة العودة من رحلتي الصيف الماضي عبر مطار ماركوبولو في فينيسيا ، مطار حديث في قمة الروعة والجمال تم افتتاحه عام 2003 وهو المطار الثاني في هذه المدينة ، والذي كان من اختيار طيران الامارات في وجهتها الى البندقية

    اثناء اقامتي في مدينة انسبروك النمساوية والتي كانت وجهتي قبل النهائية في الرحلة ،انطلقت بالقطار المباشر في رحلة ال 5 ساعات مخترقين الشمال الايطالي ومتجهين شرقا الى وجهتنا المقصودة

    ياللروعة ! ما أن انقضت 25 دقيقة من انطلاقنا من انسبروك الا وتواجهنا اولى مدن الشمال الايطالي : بيرنو Berno ، لم تختلف التضاريس كثيراً عن انسبروك ، هذه المدينة الايطالية الصغيرة التي تتفرع منها مسارات القطار المباشرة الى مختلف شبة الجزيرة الايطالية حتى نابولي ، اعجبتني المناظر التي مررنا بها عبر هذه القرية الصغيرة ، وما ان سار بنا القطار الى جوارها حتى تبدت لي صورة الشمال الايطالي حيث بدأ تدرج اللون الأخضر في البهتان ، كان الإنطباع الأول عن الريف الايطالي انه ريف زراعي ، الكثير من البساتين والمزارع والحقول مررنا الى جوارها ، اضافة الى المدرجات الزراعية المنتشرة هنا وهناك .

    كانت الرحلة بالقطار من انسبروك الى البندقية رحلة مباشرة بدون تغيير للقطار استمرت 5 ساعات ، وهي نفس مدة المسافة بالقطار من انسبروك الى فيينا ، تخللتها بعض الوقفات في بعض القرى والمدن كان من ابرزها مدينة بولزانو Bolzano ومدينة ترينتو Trento ومدينة فيرونا Verona (مدينة روميو وجولييت) والتي كانت ستكون من ضمن المخطط الأول للرحلة قبل تعديل الجدول

    مر بنا القطار بجوار مدينة فيرونا Verona ، شاهدت ماحباها الله من عنفوان الجمال الأخاذ ، وتأملت اشجارها ونهرها وشوارعها وساحتها وأنا لم أبرح مقعدي من القطار ، حيث كنت متسمراً في مقعدي أتأمل جمال هذه المدينة .. حتى فارقتنا مودعة وكأنها حسناء تستعرض مفاتنها أمام الملأ ..

    أستمر بنا القطار مخترقا الشمال الايطالي متجهاً شرقاً حتى شارفنا على الوصول الى محطة فينيسيا ميستري Mestre ( وهي محطة فينيسيا الأولى التي تقع داخل اليابسة ) قبل أن يستمر با القطار لمدة عشر دقائق لنصل الى وجهتنا المقصودة : فينيسيا التي تسبح في البحر ، ومحطتها التي تعرف بأسم فينيسيا سانت لوسيا Venicia Sant Lucia :

    [line]




  3. #3

    افتراضي



    من هنا ، المنصة رقم 7 في محطة قطارات انسبروك كانت نقطة الانطلاق الى مدينة البندقية ، كنا ننتظر القطار الايطالي القادم من الشمال الايطالي الى الجنوب النمساوي ، وصل القطار ونزل منه العشرات من المسافرين والكثير من السياح الايطاليين الذين كانت قد غصت بهم انسبروك Innsbruck من قبل ، قبل أن يتوافد عليها المزيد من عشاقها الايطاليين . وصل القطار وحملنا الامتعه ، كانت الساعة الواحدة والنصف ظهراً ، والوقت يداهمنا ، حيث سيكون من الغد موعد الفراق لتلك المدينة العائمة ورحلة العودة من مطار ماركوبولو الجديد في فينيسيا عبر الخطوط الاماراتية التي احتفلت بتدشين وجهتها الى البندقية في شهر يوليو 2007 . كنت قد حسبت حساباتي مسبقاً اننا بانطلاقنا من انسبروك بعد الظهر ولمدة 5 ساعات حتى الوصول للفندق والتجهز للخروج فأن يومنا هذا سيكون على وشك الرحيل ، ولم استطع حجز رحلة قبل هذا الموعد ، اضافة الى ان هذه الرحلة في هذا الوقت بالذات تميزت بأنها مباشرة وبأنها مخفضة : تذكرة 6 اشخاص بالقطار من انسبروك الى فينيسيا كلفت 150 يورو فقط ولكن بسبب تعذر تعديل وجهة العودة من ميلان كان التخطيط السريع للرحلة بجعل البندقية محطة العودة النهائية وبسبب الحجوزات المسبقة وظروف الطيران فقد تعذر علي تمديد فترة الاقامة في البندقية ولو ليوم واحد .

    انطلق بنا القطار من محطة انسبروك متجهاً جنوباً وما ان انقضت 25 دقيقة الا وتستقبلنا اولى البلدات الايطالية :بيرنو Berno ، ورغم صغر هذه البلدة الا انها كانت محطة لتفرع مسارات القطارات الى شتى المدن الايطالية حتى اقصى الجنوب الايطالي



    مررنا بمحطة بيرنو وتوقف القطار فيها فترة طويلة تجاوزت الربع ساعة ثم واصل سيرة جنوباُ قبل ان ينعطف تجاه الشرق الايطالي ، وبعد أن جاوزنا بيرنو اذا بمخيلتي تلتقط أولى الصور عن الشمال الإيطالي الذي تراءى لي فيه النشاط الزراعي فيه من خلال العديد من المزارع التي مررنا بها ، كنت ارى الناس في المزارع يشتغلون بهمة ونشاط ، عوائل بافرادها صغاراً وكباراً ومن كلا الجنسين يقومون بالفلاحة بجد ونشاط ، البعض منهم قد خلع فانيلاتهم مما جعل مخيلتي تلتقط الصورة الثانية عن هذا الشمال وهي حرارة الجو في تلك المنطقة فيا سبحان الله أن يكون هذا الحد الجغرافي الفاصل بين بلدين هو الفاصل بين طقسين مختلفين!
    .


    استمر القطار يقطع بنا المزارع والحقول ، كنا نسير والجبال الخضراء بمحاذاتنا ، كانت طبيعة الأرض للمناطق التي مررنا بها تكثر فيها الحشائش الخضراء والاشجار بخلاف البساط النمساوي الزاهي الخضرة ، لازال تصوري في محله إذ كنت أرى بأن التغير التدريجي للبساط الأخضر يبدأ في البَهَـتَان ، أثناء استمرار سير القطار في مشواره بين المزارع والحقول.


    فورتيزا فرانزينفيستي .. هكذا كان اسمها .. قرية في الشمال الايطالي ، إحدى القرى العديدة التي مررنا الى جوارها .


    المسطحات والمدرجات الزراعية أوحت لي بأن ايطاليا بلاد زراعية من الدرجة الأولى .

    ويستمر القطار في سيره وتسابقني مخيلتي في تلمس دروبي في ساحات ممرات وقنوات البندقية ، كنت أحادث نفسي هل سيكون سيظل انطباعي عنها على حاله حينما أزورها ؟


    شرع موظف النداء في القطار بالاشارة الى وجهتنا القادمة التي سنتوقف عندها وهي مدينة بولزانو الايطالية ، بلدة صغيرة زراعية كما تبدو ويوجد بها تلفريك



    وتوقف القطار في محطة بولزانو لينزل بعض المسافرين ويركب آخرون .



    [line]

    اثناء استمرار القطار في سيره ، اذا بنا نشارف الوصول الى احدى المدن الجميلة التي تزين الجبين الايطالي !



    بدأنا نبتعد عن الجبال أكثر فأكثر ، وبدأت البساط الأخضر المنبسط يظهر من حوالينا ، لكن لم يكن لونه مبهجاً كما كان ذاك النمساوي .



    بعض المناظرمن الطريق بين انسبروك والبندقية



    بدأ موظف النداء في القطار بالاشارة الى اقترابنا لأحدى المحطات الايطالية البارزة استعداداً للتوقف فيها .. بدأنا نشعر بالارتياح فالقطار بدأ يخفف من حمولته من الركاب المتزاحمين في العربات شيئاً فشيئاً ، كان هناك الكثير من الركاب قد شرعوا بالوقوف استعداداً للنزول الى المحطة التالية والتي تبين لي أنها من المدن الايطالية الرئيسية لكبر حجمها اثناء مرورنا الى جوارها وكثر المتجمعين في المحطة استعداداً لركوب القطار او لأنتظار ذويهم .




    وتوقف بنا القطار في المحطة وبدأت جموع المسافرين تتزحزح خارج القطار ، تأملت جموع المسافرين الواحد تلو الآخرمن نافذة القطار ، وباتت في مخيلتي تصورات كثيرة ، كل واحد منهم له شأن ، يحسبهم الرائي جميعاً وقلوبهم شتى .. ذاك الشاب ينتظر القطار كي يلتقي بأصحابه الذين لم يرهم منذ زمن طويل .. وهذه السيدة المسنة تنتظر وصول القطار كي تلتقي باحفادها اللاتي ينتظرها على أحر من الجمر ، قد اشترت من معاشها المتواضع بعض الحلوى كي تحافظ على حبل ودادهن متماسكاً مع مر السنين ، أما ذلك الموظف الذي يحمل حقيبته فهو بصدد اتمام صفقة كي يحصل على امتياز من مديره في العمل ، ويدرك أهمية الوقت للغاية فتراه يحول بين بصره بين ساعته وانتظار للمسافرين في النزول وأخذ مكانه بين المسافرين الذين سيستقلون القطار .. وتلك فتاة بات وجهها شاحباً ، والحزن قد أثر في وجنتيها الغضتين اللتين شاختا مما الم بها من صروف الزمان فقد تكون ترملت أو فقدت قريباً عزيزاً لديها فلم تعر النظر لساعتها أي اهتمام ، اصبح الوقت في حياتها عنصراً مغيباً في غياهب أحزانها .. أما هناك .. خلف ماكينة المرطبات والخفائف الذاتية ، فترى مجموعة من الصبية يتبادلون الضحكات والسمر ، أمهلتهم الحياة قليلاً حتى يصلوا محطة قادمة من هموم الدنيا ، فلا ألومهم على تلكم الضحكات ، ولا على تلك القفشات فنصيبهم من هموم الدنيا قادم اليهم .. سرحت في خيالي كثيراً .. وأمعنت التأمل واسترسلت في التفكير في تلك الوجوه .. هل ياترى ماتاملته قريب من واقعهم ؟ ومهما يكن .. فهم بشر ومايكتنف البشر من الأحداث سيشملهم بعبائته .. توافد الجموع الى داخل القطار وبدأت الأعين تسابق أماكن جلوسهم علها تحظى بمقعد شاغر حتى يصلوا الى محطتهم المقصودة .. وبدأ القطار يتحرك رويداً رويداً .. والصخب يخفت شيئاً فشيئاً .. لينتهي الجميع الى حالة من الصمت استمرت فترة من الوقت حتى وضع نفير القطار حداً لذلك السكون معلناً استئناف المسير ..


    مدينة ترينتو Trento من المدن الايطالية التي ترددت صورها على أنظاري ومسامعي كثيراً ، كانت ستكون وجهة مقرره ازورها من انسبروك واعود منها في نفس اليوم ، الا ان محدودية الوقت لم تتح لي فرصة زيارتها .. وحتى ان زرتها فلا اعتقد أنني سأملأ عيناي من مشاهدات لها ، ما أكثر المدن الايطالية المتقاربة فيما بينها ، خلاف ماأراه في النمسا حيث يقابل تلك المدن الايطالية المتتابعه عشرات القرى الكثيرة المتوزعة في احضان الريف النمساوي والتي لاتحتاج الا لساعة أو ساعتي زمان للألمام بما تحوية من مقومات سياحية في ظل قلة المدن النمساوية . وهذا ماجعلني اتصور أن النمسا طبيعية أكثر !



    بعد التوقف لخمس دقائق ، بدأ القطار في التحرك مودعين محطة ترينتو Trento






    مقبرة ترينتو مررنا بها اثناء توجهنا الى البندقية




    بعد فترة من الوقت ، بدأت تتبدى ملامح فاتنة ايطالية بارعة الجمال !


    جزء من الفاتنة فيرونا Verona– فيرونا بورتا نوفا -





    منطر لنهر مدينة فيرونا Verona



    مدينة العاشقَين : روميو وجولييت



    الصورة تتحدث حيث تبدو ساحة المدينة الرئيسية




    نهر فيرونا الخلاب

    نبذة عن مدينة فيرونا Verona ( المصدر: الموسوعة الحرة wiki ):
    Verona مدينة في شمالي إيطاليا ضمن إقليم فينيتو و عاصمة مقاطعة فيرونا إحدى مقاطعاتها السبعة .ويشار اليها باسم فيرونا بورتا نوفا ( الباب الجديد )
    يبلغ عديد سكانها حوالي 261.692 نسمة على نهر أديجي و تبعد 30 كم إلى الشرق من بحيرة غاردا ، و بسبب هذا الوضع شهدت فيضانات اعتيادية حتى عام 1956 ، عندما شيد نفق يصرف 500 متر مكعب من نهر أديجي إلى بحيرة غاردا في حالة خطر الفيضان. النفق قلل من خطر فيضانات من مرة كل سبع سنوات إلى مرة كل قرنين .
    أصبحت مستعمرة رومانية سنة 89 قبل الميلاد ، لكثرة معالمها التاريخية الهامة أعدتها منظمة اليونسكو من مواقع التراث العالمي ، أحد معالمها قصر روميو وجولييت .
    في حين ان عدد سكان فيرونا ، تاريخيا إيطاليين ، فالتركيبه السكانية الحالية قد تغيرت بسبب الموجات الأخيرة من المهاجرين و الهجرة المؤقتة من جميع انحاء العالم الذين اختارها ديارا لهم . وحتى احصاء عام 2005 هناك 7.9% من السكان (حوالى 20،000 نسمة) التي تم تحديدهم من غير الايطاليين ، أغلبهم مهاجرون من مناطق مثل أوروبا الشرقية و شمال افريقيا وجنوب اسيا.

    كنت اشاهد صوراً لهذه المدينة قبل السفر وقررت أن اجعلها وجهة في رحلتي التي كان مخطط لها ان تكون من ميونيخ – مرورا بزيلامسي فالبندقية تليها ليلتان في فيرونا حيث أزور منها بحيرة Garda ثم انهي الرحلة في ميلان ، ولكن بسبب عدم توفر الحجز في الوجهة الأخيرة لميلانو اضطررت لتغيير خط السير ليكون كالتالي :
    ميونيخ 3 ليالي ، زيل ام سي 4 ليالي ، مونترو 4 ليالي ، انسبروك ( محطة استراحة ليلتين ) ثم فينيسيا ليلة واحدة .
    وحيث مر بنا القطار الى جوار فيرونا الا أنني لم استطع أن أقاوم رغبتي في زيارة هذه المدينة التي مرت أمامي كخيال جميل ، فعللت نفسي بأنني سأزورها يوما ما مستقبلاً إن شاء الله




    بعد الخروج من فيرونا ، استمر القطار في سيره فترة من الوقت حتى شارفنا على الدخول الى محطة البندقية التي تقع على اليابسة ( محطة فينيسيا ميستري )



    عندما تفكر بزيارة البندقية بالقطار فلا تنزل في هذه المحطة ( فينيسيا ميستري ) بل في محطة فينيسيا (سانت لوسيا) حيث الجزيرة العائمة .
    لم نبرح مقاعدنا حتى توقف بنا القطار في محطتنا المقصودة ( فينيسيا سانت لوسيا )




  4. #4
    مسافرجديد الصورة الرمزية miss.world
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    7

    افتراضي

    اخوي آخر الفرســان ..

    زي ماعودتنا ماشالله على ابداعـاتك ...

    فينيسياااااا ااهـ على أيـامك يافينيسياااااا :"(


    ""اليك ايتها البلاد النمساوية ابعث اليك برسالة الوداع الأخير .. لقد أصبحتي ذكرى جميلة تركت في نفسي آثاراً لاتنسى على مر الزمان ، وسأعاهدك أن أزورك مرات ومرات ولكن .. عبر آلاف الصور التي احتفظ بها لك كي أعيشك فيها وأنا عنك بعيد ""

    بس على قد ما إيطالـيا حلوه وروعه .. إلا ان النمســا تبقى احلى واحلى واحلى ... ((من قلللللللللب))

    شكـرا لك اخونا الغالي .. وننتظر التكمله على احر من الجمـر :)




  5. #5

    افتراضي

    اتشرف بأن اكون اول الواصلين واول مقعد محجوز لي في عرض رائع

    تعودنا عليه من استاذنا ومعلمنا .... ابو مشاري

    سلمت يداك ...بدايه قويه كالعاده

    بس عندي استفسار بسيط ؟؟؟؟****************>> بدت شغل اللقافه :109:

    من كلامك فهمت انك اعتزلت النمسا ......؟؟؟؟؟؟.......

    شو السالفه ؟؟؟




  6. #6
    مسافر متميز
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    405

    افتراضي

    اخي الفاضل

    تأتي دائما بالأفضل وبأروع التقارير :24:

    سلمت يداك متااااابعينك مع زحمة العيد

    كل عام وأنت بخير




  7. #7
    مسافر متميز
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    255

    افتراضي

    واسمحلي اخي ابو مشاري ان احجز مقعدي معاك في هذي الرحلة السحرية والممتعه




  8. #8
    مسافر خبير الصورة الرمزية هيمان سفر
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    1,505

    افتراضي

    الله يجازيك خير يابومطر ويردك غانم سالم لوطنك لولاك ما كنت ادري ان في تحفه رائعه بجنب تحفتك لولاك ماكنت ادري عنها ، في الحقيقه ان هذه اول مره ادخل البوابه الايطاليه ودخلتها بدعوه من رجل شرقي اللي اعلن عن جاهزية تقريره والفقره المتعلقه بايطاليا ... ابومشاري اشحالك حبيبنا عساك طيب وكل عام وانت والعائله بصحه وسلامه ، اقول ياحظها شركة طيران الامارات وبختها لو يدرون ان ابومشاري بيكتب تقرير بنفسه عن البندقيه اتصور مجلتهم السنويه مابيكتبون شي عن البندقيه غير جملة راجع تقرير اخر الفرسان بمنتدى العرب المسافرون ... ابومشاري خف علينا بعدنا ماشبعنا من النمسا ،، سلامي وتحياتي لك اخي الكريم




  9. #9


  10. #10
    مسافر فعال الصورة الرمزية yusf20
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المشاركات
    86

    افتراضي

    تسجيل حضور ومتبعه
    من النمسا لفنسييا اكيد الرحلة ممتعه في بلدين حلوين زين النمسا وايطاليا
    ناطرين بقية الموضوع


    [frame="1 60"]
    لـكل شـيءٍ إذا مـا تـم نقصانُ = فـلا يُـغرُّ بـطيب العيش إنسانُ
    هـي الأمـورُ كـما شاهدتها دُولٌ = مَـن سَـرَّهُ زَمـنٌ ساءَتهُ أزمانُ
    وهـذه الـدار لا تُـبقي على أحد = ولا يـدوم عـلى حـالٍ لها شان
    يُـمزق الـدهر حـتمًا كل سابغةٍ = إذا نـبت مـشْرفيّاتٌ وخُـرصانُ
    ويـنتضي كـلّ سيف للفناء ولوْ = كـان ابنَ ذي يزَن والغمدَ غُمدان
    [/frame]


موضوع مغلق
صفحة 1 من 8 1 2 3 4 5 6 7 8 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

     

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك